اشاعة وفاة العريفي

ينتشر بين الفينة والاخرى خبر وفاة الشيخ محمد العريفي وقد كانت اخر اشاعة لهذا الخبر قبل ما يقارب الشهرين ولكن تبين بعد ذلك عدم صحة الخبر وانه محض افتراء ولكن من المستفيد من مثل هذه الاشاعات ولماذا .

اليوم يطل علينا رواد التواصل الاجتماعي ونشطاء بخبر يفيد بوفاة الشيخ السعودي محمد العريفي حفظه الله ولكن لا يوجد اس مصدر رسمي او غير رسمي يؤكد او ينفي ذلك مما يدلل على انه الخبر ليس دقيقا حتى الاهل والاصدقاء لم يصرحوا بذلك وافادت مصادر مطلعه للحر نيوز ان الشيخ العريفي تعرض لمرض نسأل الله ان يكون غير مزمن ولا يحد من نشاطه الدعوي في المملكة وخارجها سائلين له الشفاء ولمرضى المسلمين عاجلا غير اجل.

الشيخ محمد العريفي

هو داعية ومفكر اسلامي سعودي الجنسية له نشاط دعوي في كل ارجاء المملكة ليصل بعلمه دول عربية واسلامية حصل على شهادة الدكتوراة في العقيدة الاسلامية ومارس دعوته عبر خطب ومحاضرات ودروس دينية سجل الكثير منها ونشر عبر التلفاز والانترنت .

يتميز الشيخ بشعبيته الكبيرة في المملكة وخارجها لدماثة خلقة وعلمه الغزير حيث تجاوزت صفحاته على مواقع الانترنت باثر من 20 مليون متابع خلال السنوات الاخيرة.

ويذكر ان العريفي توقف نشاطة على تويتر منذ قرابه ال6 اشهر حيث حلل البعض ان سبب هاذ التوقف قد يكون تلقى تهديدات بالاعتقال كمان حدث مع الشيخ سلمان العودة وغيره من العلماء حيث ان سياسة المملكة الجديده هي محاربه العلماء بشكل علني بالاعتقال او التضييق بهدف الحد من نشاطهم الدعوي .