السعودية تتصدر عالميا حسب البنك الدولي

قفزت المملكة العربية السعودية قفزه هائله في حريه العمل والتجارة والتنقل عبر الحدود حيث تقدمت 72 درجة  لتحتل المرتبه الاولى بعد ان كانت الثالثه والسبعين وكان ذلك بفضل الله  ومن ثم بعض الاصلاحات الاقتصاديةوالنهضة التي عملت عليها المملكة في السنوات الماضية واستخدم البنك الدولي معايير في هذا التقييم حيث بين ان المعيار المستخدم هو زمن وكلفة استيراد وتصدير البضائع من والى السعودية والمؤشر الثاني هو التجارة العابرة للحدود.

 

بعض الاصلاحات الاقتصادية

ومن الاصلاحات التي حدثت في هذا المجال تقليص مده التخليص الجمركي من 7_10 ايام ليصبح مؤخرا 24 ساعه فقط وخفض معدل التفتيش اليدويفي الجمارك من 89% ال48%  وخفضت عدد الوثائق المطلوبه للاستيراد من 12 ورقه الى 2 فقط وخفض عدد الاوراق المطلوبه للتصدير من 8 ال 2 فقط مما شجع التصدير والاستيراد بشكل مهول وانعكس ذلك  درجة المملكة في التقييم العالمي .

وتاتي هذه القفزات النوعيه ضمن مخطط ورؤية السعودية للعام 2030 لتستمر في سلسلة نجاحات اهلت المملكة للعالمية وخاصه في المجالات الاقتصادية وبأتي هذ النجاح ليس ببعيد عن نجاح اكتتاب ارامكو الذي حقق ابداع اقتصادي من نوع فريد .