هل الافرازات المهبلية الصفراء من علامات الحمل

صحة
Yasmin29 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع

هل الافرازات المهبلية الصفراء من علامات الحمل، هناك بعض الأعراض والعلامات المختلفة التي تؤكد حدوث حمل، ومن أبرز الطرق لمعرفة الحمل هي ملاحظة الإفرازات المهبلية ولونها.

هل الافرازات المهبلية الصفراء من علامات الحمل

تعد الإفرازات المهبلية الصفراء من أهم العلامات المؤكدة للحمل، كما توجد العديد من الإفرازات المختلفة المصاحبة للحمل، لكن دعونا نتعرف على أسباب الإفرازات الصفراء بعد التبويض :

– عند حدوث الحمل يبدأ هرمون الاستروجين في الارتفاع، وهو الذي يساعد على زيادة ، والتي تميل في البداية إلى اللون الأبيض، وهذا يعني أن زيادة هرمون الاستروجين يسبب زيادة الافرازات المهبلية، وهذا الهرمون يزداد أيضا مع كثرة تناول الدهون واتباع الحميات الغنية بالألياف.

– قد تظهر الافرازات الصفراء نتيجة الإصابة بالفطريات، بشكل خاص في الثلث الثاني من الحمل .

– ويعتبر التهاب المهبل البكتيري أحد الأسباب الرئيسية لنزول الإفرازات الصفراء، وذلك نتيجة اختلال توازن البكتريا سواء النوع الضار منها أم النافع.

– كما تلعب الأمراض المنقولة جنسيا دورا مهما في زيادة الإفرازات الصفراء، وتعبر الأكثر خطورة على الأم والجنين.

– في جميع الأحوال، ينصح بزيارة الطبيب عند ملاحظة أي إفرازات غريبة، ليساعدك على الأسباب واختيار طرق العلاج الأنسب.

الإفرازات الصفراء المصاحبة لبداية الحمل

– مع بداية الحمل، يقوم جسم المرأة بإنتاج إفرازات مهبلية كثيرة، ويرتفع هرمون الاستروجين، خاصة في أول الحمل، مما يعمل على تدفق الدم من المهبل، ويعمل على زيادة الإفرازات المهبلية الموجودة في عنق الرحم والمهبل.

– تختلف كمية الإفرازات وقت لآخر ومن سيدة لأخرى، ربما تكون هذه الافرازات مع بداية الحمل آمنة وغير ضارة، لكن قد تصبح غير حميدة ومسببة للضرر في بعض الأحيان للأم والجنين.

– تعتبر زيادة الافرازات وفرط الهرمونات من أبرز أعراض الحمل التي ينبغي معرفتها، وقد تصل إلى ذروتها في الثلث الأخير من الحمل، لكن إذا كانت هذه الافرازات مصحوبة برائحة كريهة ويميل لونها إلى البني الداكن أو الأحمر الغامق، فينبغي استشارة الطبيب في الحال، لعلاج هذه المشكلة حتى لا تتفاقم وتؤثر على صحتك وصحة طفلك.

الافرازات الصفراء أثناء الحمل

– يجب التأكد إذا كانت الافرازات نتيجة الإصابة بعدوى أو مرض ما أم لا، لتلقي العلاج المناسب على الفور، فقد تكون مصحوبة ببعض الأعراض الأخرى مثل الروائح الكريهة، الحكة الجلدية في المنطقة التناسلية، الحساسية والتهيج، الحرقان الشديد، والاحمرار المصاحب للحكة .

– قد تكون الافرازات المهبلية الصفراء ناتجة عن المكورات البنية العنقودية وعصيات القولون، لكن هذه الحالة تكون عند ملاحظة إفرازات صفراء داكنة، والتي تسبب رائحة كريهة جدا مما يسبب القلق والانزعاج للسيدة.

– كما قد تكون هذ الإفرازات ناتجة عن الإصابة بمرض السيلان، والذي يصيب كل من الأم والجنين وأبرز أعراضه الرائحة الكريهة، نزول افرازات على فترات مختلفة، الشعور بحكة المهبل، وصعوبة التبول.

كيفية علاج الافرازات المهبلية الصفراء والحكة

– إذا كانت هذه الافرازات ناتجة عن عدوى بكتيرية، يصف الطبيب مضاد حيوي مناسب للحالة، كما يعطي السيدة بعض الأدوية للوقاية والحد من كثرة الافرازات.

– ينصح بالاعتناء بالمنطقة التناسلية بصورة جيدة، حيث ارتداء الملابس القطنية الجافة عالية الامتصاص، مع تجنب استخدام الصابون المعطر لأنه قد يسبب حساسية.

– يجب تجنب استخدام البخاخات المعقمة أو المطهرة وتجنب الملابس الضيقة لأنها تزيد من إنتاج الإفرازات الصفراء، ينصح بعدم استخدام الماء فقط لأنه يضر بالبكتريا النافعة وقد يسبب الإصابة بالعدوى.

– ينصح أيضا باتباع نظام غذائي جيد، ومناسب لحالتك الصحية، ويجب إضافة الزبادي لأنه يحتوي على بكتريا نافعة، ولا ننسى أهمية الابتعاد عن الضغط النفسي والتوتر .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق