أعلنت الأميرة هيا فتاة الحسين الستار عن عوامل هروبها من قرينها والي دبي محمد بن راشد آل مسدود من الإمارات إلى المملكة المتحدة، مرجعة الحجة إلى وريث الحكم وولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي أثار قرينها حيالها مثلما تقول.

وقالت الأميرة هيا: “لقد سئمت تدخلات وريث الحكم وولي العهد السعودي محمد بن سلمان المتتالية وحاشيته في أمور عائلتي وشؤونها هي بشكل خاص”.

وشدد هيا استناداً لمكان ديلي إستعداد الإنجليزي، أن محمد بن سلمان كان يأمر قرينها بعزلها وحجبها من التدخل في الأمور السياسية، وبلغ به الموضوع إلى مطالبة قرينها بتطليقها، وأن ينتزع منها حضانة أولادها وهي القشة التي قسمت ظهرها وجعلت الأميرة هيا تهرب رفقة أولادها وتطلب اللجوء السياسي.

ونوهت الأميرة هيا إلى أنها كانت مستغربة من السكوت المتكرر لزوجها بخصوص ما كان يقوم بأداؤه الطرف السعودي وهو الذي اعتبرته قبول منه على ما يطلبون، وقررت أن أكثر سرعة في اتخاذ مرسوم حاسم لمغادرة بطش قرينها الذي حظر عنها الكمية الوفيرة من الحقوق، مثلما تحدثت.

يقال أن الكمية الوفيرة من وجهات النظر والأخبار الكاذبة ظهرت خلال الفترة الأخيرة بشأن العلة الحقيقي الذي جعل الأميرة هيا فتاة الحسين تهرب من جمهورية دولة الإمارات العربية المتحدة وتتخلى عن شخص من أغنى الرجال في الكوكب، وقد كان أخطرها وأفظعها اتهامها بالشرف والتي لفت بها قرينها محمد بن راشد ذات واحدة من قصائده قبل هروب الأميرة هيا.