أفاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن الولايات المتحدة الامريكية تعلم من الجاني في تطبيق الانقضاضات على عقارات البترول المملكة العربية المملكة السعودية مؤكدا أن واشنطن مستعدة للاستجابة إلى من نهض بذلك الاعتداء.
وتحدث ترامب في تويتة على حسابه على Twitter: ” هوجمت إمدادات البترول المملكة العربية المملكة السعودية، هنالك حجة للاعتقاد بأننا نعرف الجاني، ونحن جاهزون للاستجابة إلى الاعتداء اعتمادًا على التيقن أولا.”

وأكمل: “لكننا ننتظر أن نسمع من المملكة السعودية بخصوص من تظن أنه مبرر ذاك الانقضاض، وكيف سنمضي قدما!”

من ناحية أخرى، تم عقده مجلس الأمن القومي الأميركي إتفاق مكتوب مؤتمرا بحضور مندوب الرئيس ووزير الحراسة لنقاش الانقضاض على منشأتي أرامكو النفطيتين في المملكة العربية المملكة السعودية.

وبشأن لقائه المتوقع بالرئيس الإيراني حسن روحاني، صرح ترامب في تويتة أخرى “إنه ليس صحيحا بأنني أرغب بمقابلة الإيرانيين دون محددات وقواعد.”
وقد كان نال الشهادة مسؤولون أميركيون بارزون بتقييمات المُخابرات، ومن ضمنها صور الأقمار الصناعية، لتأكيد إتجاه نظرهم بمسؤولية إيران عن هجمات يوم السبت التي استهدفت البنية الأساسية النفطية الأساسية في السعودية.

وتحدث المسؤولون إن البيانات الاستخباراتية أظهرت أن الضربات لا تتفق مع نمط الانقضاض الذي من الممكن أن ينطلق من دولة جمهورية الجمهورية اليمنية.

وأظهرت الأقمار الصناعية التي نشرتها السُّلطة الأميركية تأثر 19 نقطة على أقل ما فيها في اثنتين من عقارات الطاقة المملكة العربية المملكة السعوديةوصرح المسؤولون إن الصور تبدو تأثيرات تتفق مع إنقضاض إيراني وليس هجوما يمنيا.