الغاء نظام الكفالة للمغتربين بالمملكة

افادت مصادر مقربة لموقع الحر نيوز ان التوصيات الاخيرة للجهات المؤثرة بالمملكة كانت بالغاء قانون الكفالة بالسعودية وعلى ما يبدو ان الامور ذاهبة بهذا الاتجاه في الوقت القريب وفي اطار التحسينات التي ادخلتها المملكة لكافه مناحي الحياة للمواطنين والوافدين ضمن رؤية المملكة للعام 2030 فأن المملكة عازمة على الغاء هذا القانون المجحف بحق الوافدين والعمال من خارج السعودية .

ويذكر ان المواطن السعودي هو احد المتضررين من نظام الكفيل حيث ان هذا النظام يفتح المجال للوافدين واصحاب  الاجور المتدنية بالعمل على حساب المواطن السعودي الذي يرفض هذه البيئة من العمل وخاصه ظروفة الصعبه واجوره المتدنية حيث يحل محله الوافد ويزيد من ارباح ارباب العمل ويزيد من نسبة البطاله للمواطن المحلي سعودي الاصل ولا بد هنا من الاشارة ان السوق السوداء للتاشيرات ازادت في الاونه الاخيرة  وتم استقدام عمال غيره مهره وليسوا بكفاءه والهدف منه توفير الاموال وعدم دفع اجور عاليه وهذا يعد من عيوب ومساوء نظام الكفاله بالمملكة .

سلبيات نظام الكفاله

ووفقاً لنظام الكفالة المعمول به في البلاد  فإن صاحب العمل يعد من الناحية النظرية مسؤولاً عن المكفوبشكل مباشر  اجتماعياً وأمنياً ووظيفياً فكل معاملات المكفول مع الجهات الحكومية  والرسمية تتم عن طريق صاحب العمل  منها فتح حساب و الحصول على رخصة قيادة للسيارة او الدراجه النارية  أو طلب جلب زوجته وأولاده مما يمثل نظام عبودية بشكل جديد  تحتاج إلى موافقة الكفيل  الذي يمتلك جواز السفر  الخاص بالعامل ولا حول للعامل ولا قوه له   ولا يجوز أن يغادر البلاد إلا بإذنه مما يجعل العامل مملوك لدى صاحب العمل والكفيل .

وبينت مواقع مطلعه على اقتصار التعامل بين صاحب العمل والوافد ويصبح التعامل بينهما بنظام العقد فقط دون اي امور اخرى حسب النظام الجديد.

تفاصيل الإقامة المميزة

يشمل القانون نظامين الاول استخراج اقامه دائمة واخرى مؤقته .

فتح المجال للعمال فتح مشاريع تجاريا في مجالات مخصصه ضمن دائرة معينه

لقي هذا النظام ترحيبا واسعا من قبل اقتصاديون بالمملكة لما فيه من ايجابيات كثيرة تنهي المشاكل الموجوده بنظام الكفيل المعمول به في السعودية حاليا .