أعلنت مصادر عن اختفاء بنت في أوضاع مبهمة، تصل من السن 15 عاماً ، ولذا عقب خروجها من بيت عائلتها صبيحة يوم البارحة الأحد في مقر الصويدرة بالبلدة المنورة. وفي التفصيلات التي يرويها ساد البنت بحسبًا لصحيفة “المرصد” أن البنت رحلت عن البيت قبل تضرع الصباح من يوم يوم الاحد حيث أبلغت أخواتها الناشئين أنها ستذهب إلى البقالة وترجع دون تأجيل ، وحالَما استيقظ أبوها وسأل أخواتها عنها أخبروه أنها ذهبت إلى البقالة إلا أنها لم تعد .

اختطاف فتاة بعمر ال15 عاما

وواصل ساد البنت أنهم قاموا بالبحث عنها ضِمن المدى العمراني والأحياء المتاخمة ولم يجدوا لها أثر، الأمر الذي صرف بوالدها إلى تقديم إخطار للجهات التطلع التي لازالت تكثف البحث عنها. وعن خصائص البنت ذكر بأنها متوسطة الطول نحيفة وترتدي بلوزة بيضاء وبنطال أزرق ويناشدون من يعثر أعلاها أو يملك أي بيانات عنها أن ينهي الإبلاغ عنها في أكثر قربا مقر شرطة. يقال أن أبوها أصيب بحالة تداعي عصبي بسبب الصدمة وأدخل للمصحة ولا زال يتلقى الدواء.

تحقيقات

المملكة العربية المملكة السعودية صرحت عن تفاصيل هذا وفقا إلى ما استقته من مناشئ مقربة من عائلة المواطنة. وقالت الصحيفة إنه «تم إيجادها في موقع يبعد باتجاه 3 ساعات من بيت والدها ». وذكرت أن عائلة حنان مقبل «تواصلت مع الخاطفين, وتم الاتفاق على مقر معين لمقابلة”.

واستطردت أنه «عقب الاتفاق، وفي الميعاد المحدد لمقابلة، ألقي القبض عليهم. وبالضغط عليهم اعترفوا بواقعة الاختطاف، وتم الذهاب إلى الموضع الذي أرشدوا عن وجود حنان فيه.

وذكرت مناشئ جريدة «سريع» أن البيانات الأولية المرتبطة بملابسات إيجاد المواطنة المملكة العربية المملكة السعودية، توميء على أن العصابة مختصة بخطف الحريم والمطالبة بفدية نقدية يشطب تحديدها على حسب طبيعة المُختطفَة.