انتشر مؤخرا فيروس كورونا بشكل مخيف مما جعل الكثير من الدول تأخذ كافة الاحتياطات وسبل الأمان للتغلب على تلك المشكلة ويعد من أهم الدول العربية التي تسعى للسيطرة على دخول أي حالات مصابة خاصة من الدول المصابة هي المملكة السعودية لهذا يردد الكثير من المواطنين هذا السؤال هل فيروس كورونا دخل السعودية؟

هل فيروس كورونا دخل السعودية

وضع المسئولون في المملكة قرارات هامة وسريعة لحماية الشعب السعودي من تسلل فيروس كورونا من أفراد مصابين ودخولهم من خلال المطارات أو بريا أو بحريا فتم التشدد التام على من يحضرون أو يريدون الذهاب لأحد الدول المنتشر بها المرض مع منع أي تأشيرات للصين لحين إيجاد حل لذلك الفيروس.

وقد أكد عدد كبير من المسئولين أنه لم تظهر أي حالات تشير بوجود المرض بالمملكة ولم تعلن أي مصحة عن وجود حالات مصابة، وعلى هذا تضع كافة السبل التي تجعلها تسيطر على المكان كله وتوفير التوعية للمواطنين لحين الشك في أي من أعراض المرض بسرعة التوجه للمستشفيات المتخصصة للاطمئنان تماما على الحالة.

فيروس كورونا ومدى خطورته

مع انتشار فيروس كورونا بهذا الشكل في عدة دول وأهمها الصين أصبح الأمر يحتاج لمزيد من المعرفة عن طبيعة هذا الفيروس وسبب الإصابة وهذا لأخذ كافة الاحتياطات لتجنب هذا المرض، يعد فيروس كورونا فيروس حيواني ينتشر بسبب الحيوانات البرية أو حيوانات المزرعة المصابة وينتشر بشكل سريع عن طريق فضلات تلك الحيوانات، لهذا بعد الكثير من الدراسات تم التوعية بعدم مخالطة الحيوانات لحين الكشف عن ظروف المرض ومدى انتشاره وتجنب الحيوانات المصابة، ولكن اتضح أن الفيروس ينتقل أيضا بين الأشخاص وظهر هذا لدى عدد كبير من طاقم الرعاية الطبية.

يعد فيروس كورونا هو فيروس حديث يكمل فيروسات البرد الحادة ومتلازمة الإلتهاب الرئوي وصولا إلى مرض السارس ويعد من السلالات الحديثة التي تنتقل من خلال الحيوانات المنزلية، وقد أشار بعض الأطباء أن الفيروس انتقل لبعض الحالات من خلال الاختلاط بقطط الزباد وبعض الحيوانات الموجودة في المزارع.

اهم اعراض الاصابة بفيروس كورونا

قد تشبه أعراض الإصابة بفيروس كورونا مع أعراض نزلات البرد الحادة ومن أهم تلك الأعراض ما يلي:

1- ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة تصل إلى حد الحمى.

2- السعال المتكرر مع الإحساس بضيق في التنفس.

3- في الحالات المتأخرة يصاب المريض بعدوى الالتهاب الرئوي.

4- الإصابة بمتلازمة تنفسية حادة.

5- الإصابة بالفشل الكلوي الذي يصل إلى حد الوفاة.

لهذا تم انتشار أمور وقائية لعدم انتشار وتفشي الفيروس وهي ضرورة النظافة المستمرة وتغطية مصادر التنفس مثل الفم والأنف وخاصة عند السعال بشكل متكرر، مع ضرورة طهي اللحوم بجميع أنواعها بشكل كامل، وفي حالة وجود أي حالات تظهر عليها أعراض البرد والعطس والسعال يفضل تجنبها حتى يتم الكشف الكامل عليها.

جدير بالذكر هو ظهور فيروس كورونا المستجد وهو سلالات جديدة من الفيروس تم اكتشافها مؤخرا مما جعل الكثير من الأطباء يؤكدون أن تلك السلالات تنتقل بين البشر بشكل أسرع وبهذا يحتاج المريض إلى وجوده بمكان معزول حتى عن الرعاية الطبية لحين الوصول لأي عقاقير تسيطر على تلك السلالات من الفيروس الذي لم يستطيع العالم ايجاد أي أدوية له حتى الآن.