اعفاء المغامسي

كان الشيخ صالح المغامسي قد غرد على صفحته بتويتر يدعو للافراج عن المعتقلين في السجون السعودية بعد تفشي فايروس كورونا في البلاد وعدم قدرة السلطات السيطرة على الوضع الصحي في البلاد ، وبعد وصول فحوى التغريدة للسلطات السعودية قامت بفصله من عمله كامام لمسجد قباء وتعين سليمان الرحيلي مكانه اماما للمسجد ويعتبر الرحيلي اجد المقربين من الحكومة في السعودية ومن المحسوبين عليها .

تغريدة صالح المغامسي

وفور اعفائة من مهامه في المسجد رد الشيخ على صفحتى على تويتر معتذرا عن ما بدر منه سابقا بدعوته للافراج عن المعتقلين بعد ضغوطات تعرض لها من قبل السلطات السعودية قد تكون وصلت للتهديد بالسجن كما غيره من شيوخ السعودية ممن يرزخون خلف القضبان منذ عدة سنوات واتهم المغامسي بعض الاشخاص انهم قد حاولا تحميل كلامه ما لم يقصد وان تغريدته لم تكن ضد الحكومة او تحريضا على احد وان هناك من اساء فهمها .

اعتذار المغامسي

وقد تكون هذه الاقاله مؤقته كعقوبه مخففة له على تغريدته السابقة في المقابل قام بالاعتذار عنها بتغريده اخرى قد تفتح المجال له بالعودة لعمله السابق وانتهاء العقوبة ولا بد من الاشارة ان كل من يخالف سياسة الحكومة في البلاد يكون مصيره السجن كسابقه من المشايخ .