طمأن جابرييل باتيستوتا، نجم الكرة الأرجنتينية والدوري الإيطالي سابقاً، المُحبين على حالته الصحية، بعد خضوعه لجراحة ناجحة بتركيب طرف صناعي، بعد شكواه من الألم لسنوات طويلة.

وقال لاعب فيورنتينا وروما الإيطاليين سابقا أنه قد اجتاز المرحلة الأولى بنجاح، بعد تركيب طرف صناعي في كاحله الأيسر، مضيفا: “الآن أبدأ عملية التعافي، شكرا لكم جميعا على حبكم وقلقكم”.

وقد نشر باتيستوتا صورة له عبر حسابه على موقع توتي”، أثناء تواجده داخل المستشفى بعد إجراء العملية.

كشف باتيستوتا قبل سنوات عن رغبته في قطع ساقه، نظرا لشدة الألم الذي يشعر به منذ إصابته في نهاية مسيرته، والتي أدت لاعتزاله عام 2005.
وقد تسببت هذه الإصابة في استلقاء باتيستوتا لفترات طويلة في فراشه، نظرا لعدم قدرته على الوقوف والمشي، بسبب احتكاك العظام ببعضها.