هيدروكسي كلوروكين علاج الملاريا وكورونا

استخدم دواء الكلوروكين لاول مرة لعلاج مرض الملاريا وهو دواء مجدي وفعال لهذا المرض ، ومع انتشار مرض كوفيد 19 والمسمى كورونا بدأت تجارب وابحاث علمية للوصول الى لقاح فعال بشأن هذا الوباء العالمي ولكن التقارير الطبية المتلاحقة تفيد بجدوى دواء استخدم قديما وليس لقاحا حديثا قد يساعد في الشفاء من مرض كورونا ، وظهرت دعوات لزعماء العالم من ابرزهم ترامب افصح عن امكانية استخدام الكلوروكين كعلاج ناجع وفعال .

سلبيات الكلوروكين

في البداية لا بد من التعرف على الية وطريقة عمل الكلوروكين والذي يحمل الصيغة الكيميائية C18H26ClN3 ، حيث تبدو غريبة بعض الشئ فحسب تقارير طبية تفيد ان مبدأ العمل الاساسي لهذا الدواء هو اضعاف الجهاز المناعي ، وذلك لان بعض الخلايا المناعية في الجسم قد تبدأ بمهاجة انفسها في حال تعرضت لفيروس كفيروس كورونا المستجد المطور وراثيا ، فلذلك نهيب بكم عدم تناول هذا الدواء اطلاقا الى باستشارة طبية وعد الاستهتار او الافراط في تناول هذا الدواء وخاصة لمرضى القلب والضغط والامراض المزمنة.

هذا وكانت المملكة قد شرعت باستخدام هذا الدواء ووصفه لبعض المرضى المصابين في البلاد كعلاج مساعد لادوية اخرى تقدم للمرضى ، وكانت احدى الطبيبات في احدى المستشفيات قد اشادت بهذا الدواء بعد استخدامها له وشفائها من كورونا ليتبين انه مجدي في بعض الحالات وليس كلها وتوجهت بعض الدول كالكويت والامارات لاستخدام هذا العلاج بشكل مقنن .