نشرت كارول سماحة، عبر حسابها على موقع “إنستجرام” صورة مع مدير أعمالها، في العاصمة الفرنسية “باريس”، قبيل وقوع فعالية خاصة في اليونيسكو.

وحيثُ ظهرت كارول سماحة في تلك الصورة بإطلالة طبيعية، من دون أي مكياج، فأظهرت تجاعيد وجهها، وكانت فيها مبتسمة.

وأدت تلك الصورة إلى موجة من السخرية من متابعيها، والتي قالوا إن الصورة فضحت ما كانت تسعى كارول سماحة لإخفائه طوال السنوات الماضية.

فجرت موجة السخرية موجه أخرى مضادة للتعاطف مع الفنانة اللبنانية، وحقها في الظهور من دون مكياج.

وتضامن عدد من نجوم الفن والغناء في العالم العربي، لدعم كارول سماحة، وأبرزهم المطرب اللبناني، رامي عياش.

وذكر رامي عياش في منشور عبر حسابه على موقع “إنستغرام”: “كل تجعيده تساوي 100 امرأة متصنعة ومتصنعة”.

وتابع “كل تجعيده فيها ألف نغمة من صوت رائع، وأخلاق من ذهب، كل تجعيده فيها فيض من الأنوثة، كارول جعلت من التجعيده الصغيرة ألف معنى للطبيعة، منحبك”.

ويذكر بأن كارول سماحة ردت على زميلها رامي عياش، قائلة: “شكرا على شفافيتك ومحبتك يا رامي! أنت صوت وفنان حقيقي! للأسف نحن عائشين بزمن سطحي عايش على المظاهر! وأنا بحبك كتير”