قال الشيخ الدكتور عائض القرني كلمته بمناسبة اليوم الوطني الـ89 للمملكة، موضحًا أنه قبل توحيد السعودية كان الوضع مأساويًا والتعليم عبارة عن جهل وأمية والأمن سلب ونهب، أما الوضع المعيشي فكان فقرًا ومجاعة وسط انتشار البدع والخرافات.

وذكر القرني أن بعدها تم التوحيد وغيَّر اللهُ الخوفَ إلى أمن، والتكاسل إلى وحدة، والجهل إلى تعليم، والسلب والنهب إلى أمن مستقر، مدللًا على قوله بالوضع الآن في المملكة المليء بالنجاح وبالمحبة والوحدة الوطنية.

ونوهه القرني إلى أنه يجب عدم السماح لمتربص أو حاسد بضرب الوحدة الوطنية المليئة بالصمود والنجاح، خاتمًا بقوله “عاشت السعودية العظمى”.