صرح المتحدث الإعلامي باسم شرطة منطقة الرياض بأن التحقيقات الأمنية في حادثة نشل حقيبة امرأة مسنة كانت في طريقها لمنزلها الواقع بحي الشهداء بعد خروجها من المسجد مترجلة، أسفرت عن تحديد هوية مرتكبي هذه الجريمة وهما مواطنان في العقد الثاني من العمر.

وأكد  المتحدث أنهُ تم القبض على المواطنين بعد توفر الأدلة على قيامهما باستخدام سيارة مستأجرة وسحب الحقيبة اليدوية من يد المرأة المسنة وهي في طريقها لمنزلها مشياً على الأقدام، مما نتج عنه سقوطها أرضاً وتعرضها لكسر في اليد اليسرى، كما أقرّا بمحاولة نشل حقيبة امرأة أخرى أثناء سيرها مترجلة في حي اليرموك، إلا أنهما لم يتمكنا من ذلك.

وأضاف قائلاً أنه تم ضُبط بحوزتهما عدد من الهواتف المحمولة مجهولة المصدر فيما ثبت من الفحص الطبي تعاطيهما للمواد المخدرة، وجرى إيقافهما واتخاذ الإجراءات النظامية بحقهما.