كشفت تقارير جديد لمنظمة العفو الدولية  “أمنستي”، أن آلاف العمال المهاجرين في قطر ما زالوا يتعرضون للاستغلال، على الرغم من الوعود القطرية المتكررة بتحسين حقوق العمال في الفترة التي تسبق كأس العالم 2022.

ووضح تحقيق المنظمة الذي حمل عنوان عمل دائم بلا أجر، أن مئات العمال ما زالوا ينتظرون الحصول على مستحقاتهم من الأجور والرواتب المتأخرة والتعويضات دون جدوى.

وبين في التحقيق ممارسات 3 شركات قطرية تعمل في مجال الإنشاءات والنظافة، حيث ذكرت أن ما لا يقل عن 1620 عاملا قدموا شكاوى بعد إيقاف أجورهم لعدة أشهر قبل انتهاء عقودهم، وشملت هذه الحالات عامل كيني عمل لدى شركة يونايتد كلينينغ، قال لـ  أمنستي أنه عاش طوال 5 أشهر على أقل القليل من الطعام ودون راتب، مبينًا أن أسرته تأثرت كثيرا بوضعه.

وتابع العامل الذي تمتلئ عيناي بالدموع كلما تذكرت أين كنا نذهب للعثور على طعام في حاويات القمامة بعد العمل 29 شهرا لدى شركة يونايتد كلينينغ دون عطلات، تدين لي الشركة بمبلغ كبير لكنها ترفض دفعه لي.