في وقت سابق قرر مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة أحمد الصائغ، تعيين المدرب صالح المحمدي بشكلٍ مؤقت لإدارة الفريق الأول لكرة القدم بعد إقالة المدرب الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش.

وسيقود صالح المحمدي الفريق الأول بـ الأهلي في مباراة الفتح والتي تُقام بعد غدٍ السبت ضمن مباريات الجولة الرابعة من بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وقد تتمنى الجماهير الأهلي أن يكون المدرب صالح المحمدي هو ربان سفينة الراقي المُنقذ ولو بشكل مؤقت قبل التعاقد مع مدير فني أجنبي لتدريب الأهلي خلال الفترة المقبلة.

ويذكر بأن المدرب صالح المحمدي طالب لاعبي الأهلي في وقت سابق، بتحقيق الفوز على حساب نادي الفتح من أجل مصالحة الجمهور الأهلاوي الذي يشعر بالحزن بسبب تراجع نتائج فريقه الفنية بالإضافة إلى ابتعاد الكثير من العناصر عن مستواهم مثل السوري عمر السومة.

وكان الأهلي قد خسر من الهلال برباعية مقابل هدفين في ذهاب دور الـ16 بدوري أبطال آسيا، ثم فاز في جولة العودة بهدف دون رد ولكنه لم يكن كافيًا للتأهل، لينجح الهلال في العبور لدور الثمانية وقتها، وتعادل الأهلي مع العدالة في الدوري ثم فاز على الاتفاق بصعوبة وخسر من الوحدة في الجولة الثالثة، وهي المباراة التي تسببت في إقالة المدرب الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش.

وبعد تولي صالح المحمدي مهمة تدريب الأهلي، أصبحت إدارة الرقي تُفكر في مواصفات المدرب الأجنبي المقبل لـ الأهلي حيث تفكر إدارة أحمد الصائغ في التعاقد مع الأرجنتيني رامون دياز مدرب الهلال والاتحاد وبيراميدز المصري السابق، أو التعاقد مع المدرب السويسري كريستيان جروس مدرب نادي الزمالك المصري السابق.

وكان الأمير منصور بن مشعل المشرف العام على الكرة في الأهلي قام بدفع قيمة الشرط الجزائي لفسخ تعاقد إيفانكوفيتش رسميًا.