قالت المتحدثة  باسم الخارجية الأمريكية مورغن أورتيغس: بأننا مستعدون للرد على  للرد على الهجمات التي شنت على منشآتي شركة “أرامكو” السعودية وأن الموضوع مطروح لدينا على الطاولة.

ووصفت مورغن بآن العقوبات المالية التي فرضها الرئيس الامريكي دونالد ترامب على “إيران” بـ المهمة خاصة بعد تورطها  في هجوم السبت الماضي على منشأتي النفط.

وأضافت مورغن:  تأتي هذه العقوبات في إطار سياسة الضغط القصوى التي تمارسها إدارة ترامب على إيران بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي المبرم مع طهران ، موضحة سبب هذا الانسحاب هو وجود ثغرات وأخطاء فيه مكّنت النظام الإيراني من ممارسات نشاطات خبيثة في المنطقة، وآن ايران ستظل تحت نظام العقوبات حتي تغير من سلوكياتها الخبيثة في المنطقة.

وبينت أورتيغس أن الإدارة الأمريكية “ لا تريد زعزعة الاستقرار في المنطقة لكننا لن نتسامح مع من يسعى لذلك”.

وأسرسلت رسالة أخيرة آن كل الخيارات بما فيها العسكري موضوع على طاولة الرئيس ترامب، وا نريد نظامًا إيرانيًّا يهدد حلفاءنا، ولن نتسامح مع مثل هذه الأعمال العدائية.