التخطي إلى المحتوى
تعرف على تحليل RBC عوامله وآثاره وطرق الوقاية منه

يعتبر تحليل تحليلاً مشتقاً من تحليل صورة الدم الكاملة، والذي يُعرف باسم Complete Blood Countأو CBC وتحليل الـ هو ما يعرف بـ Erythrocytes أو كريات الدم الحمراء، فيقوم هذا التحليل تقييم عدد هذه الكريات، وهو فحص يساعد على الاكتشاف المبكر بالإصابة بفقر الدم، أو الأنيميا، ويتم عمل هذا التحليل بأخذ عينة من الدم، وفحصها في المختبر، للتعرف على عدد كرات الدم الحمراء.
وفيما يلي نقدم لكم أهم المعلومات المتعلقة بـ تحليل rbc.
تحليل rbc 
يتم إجراء فحص rbc عن طرق أخذ عينة من دم المصاب بالمرض بواسطة إبرة وريدية من الذراع، ثم يقوم
فني المختبر بفحص العينة؛ للكشف عن الحالة الصحية للمريض، وتشخيص الحالة، والتأكد من إصابة الحالة
بأي مرض من عدمه، وهناك بعض الأعراض التي إن توافرت لابد من اللجوء إلى هذا الفحص، وهي:

  • الشعور بالوهن.
  • الضعف العام.
  • التعب الدائم.
  • نقص الطاقة.
  • شحوب الجلد والبشرة.

وحيثُ تعتبر هذه الأعراض مرتبطة دائمًا بفقر الدم، وأمراض الدم عامة، والأمراض المرتبطة بالكلى، بالإضافة
إلى الإصابة بالنزيف أو الأنيميا المزمنة.
عوامل تؤثر على نتائج فحص rbc:
قبل الخضوع إلى فحص rbc يجب أن نضع في الاعتبار بعض العوامل التي قد تؤثر على نتائج صورة الدم الكاملة،
هذه العوامل قد تؤثر على هبوط أو ارتفاع نتائج الفحص، فقد ترتفع نتائج فحص هذا العينة تحت تأثير بعض العوامل،
أهمها ما يلي:

  • الإصابة بالجفاف.
  • الإصابة بالتليف الكلوي.
  • الإصابة بمرض في النخاع الشوكي.
  • وجود عيب خلقي بالقلب.
  • الإصابة بسرطان الخلايا الكلوية.
  • تدني مستوى الأكسجين في الدم.
  • تناول أدوية الميثيل دوبا، والجنتاميسين.
  • التدخين.

وبعض العوامل الأخرى، والتي تسبب بدورها في انخفاض نتائج تحاليل صورة الدم الكاملة، نتعرف عليها فيما يلي:

  • أثناء فترة الحمل.
  • الإصابة سوء التغذية.
  • الإصابة بسرطان الدم.
  • تناول أدوية العلاج الكيماوي.
  • تجمع السوائل في الجسم.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • الإصابة بنزيف دموي.
  • الإصابة بفشل في النخاع العظمي.
  • انخفاض مستويات هرمون إرثروبويتين.
  • الإصابة بأحد أمراض القلب.

ارتفاع نتائج فحص RBC 
والمعدل الطبيعي لنسب كريات الدم الحمراء في الجسم، وذلك وفقًا للنوع، والفئة العمرية، ويعتبر ارتفاع معدلات كرات الدم الحمراء عن النسب التالي ذكرها يشكل خطرًا على الجسم، وقد يكون السبب يتعلق بممارسات يومية قبل الفحص مثل التدخين، أو أسباب مرضية، وفيما يلي نتعرف على المعدل الطبيعي لمؤشرات كرات الدم الحمراء في الدم:

  • المعدل الطبيعي لخلايا الدم الحمراء لدى الأطفال أكثر من 5.5 مليون خليّة/ميكرولتر من الدم.
  • المعدل الطبيعي لخلايا الدم الحمراء لدى الذكورأكثر من 6.1 مليون خليّة/ميكرولتر من الدم.
  • المعدل الطبيعي لخلايا الدم الحمراء لدى الإناث أكثر من 5.4 مليون خليّة/ميكرولتر من الدم.

وعادة ما تظهر بعض الأعراض الجانبية تؤكد على الإصابة بارتفاع مستويات كرات الدم الحمراء في الجسم،
فالإصابة بضيق التنفس، أو المعاناة من اضطرابات النوم، والشعور الدائم بالإرهاق، والتعب، كما أن الحكة
خاصة بعد الاستحمام أحد أعراض الإصابة بارتفاع خلايا الدم الحمراء، وهناك بعض الأعراض الأخرى مثل:
تلين باطن القدم واليد، والشعور بآلام في المفاصل، الشعور بالإرهاق، والتعب الدائم.

أمراض يكشف عنها فحص rbc المنخفض
إن انخفاض مؤشرات كرات الدم الحمراء عن المعدل الطبيعي، السابق ذكره، يعد مؤشرًا على تدمير بعض من هذه الخلايا، وذلك يعودي إلى الإصابة بفقر الدم الانحلالي، والذي ينتج من الإصابة بخلل في المناعة الذاتية، أو نتيجة عيوب الخلية الحمراء، وقد يعود ذلك إلى الإصابة بفقر الدم المنجلي، أو التلاسيميا، وقد يكون السبب هو الإصابة بنزيف مزمن في الجهاز الهضمي، وهناك سبب آخر يعود إلى سوء التغذية، أو نقصها، ونقص الحديد في الجسم أو نقص حمض الفوليك، كل هذه الأمراض قد تؤدي إلى انخفاض مؤشرات فحص rbc.

وأهم الأمراض المناعية التي تؤدي إلى نقص كريات الدم الحمراء:

  • الإصابة بأنيميا البحر المتوسط.
  • الإصابة بالفشل الكلوي.
  • الإصابة بسرطان الدم.
  • سوء التغذية.
  • نقص الحديد في الجسم.
  • الإصابة بفقر الدم الحاد.
  • الإصابة بأمراض نخاع العظام.
  • اعتماد نظام غذائي نباتي.

إن الإصابة بنقص كرات الدم الحمراء يرتبط عادة بسوء التغذية لدى الأطفال، وكبار السن، وتتلخص أعراضها في الإعياء، والوهن، وصعوبة التنفس، والضعف العام، ويعود ذلك إلى أن كرات الدم الحمراء هي المسؤولة عن نقل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم، بادية من الرئتين، ومن ثم نقص خلايا الدم الحمراء في الجسم تسبب اضطراب التنفس، وزيادة ضربات القلب.

ارتفاع خلايا الدم الحمراء 
إن الخضوع لـ تحليل rbc يستلزم استشارة الطبيب، فإن أثبت الفحص ارتفاع خلايا الدم الحمراء فيصف الطبيب
دواء من أجل خفض مستوياتها حتى تصل إلى النسبة الطبيعية، ففي حالة كان السبب وراء ذلك نابع من سوء التغذية فسيقوم الأخصائي الغذائي بإدخال إبرة وريدية في ذراع المريض، وإخراج الدم من خلال أنبوب ملحق بكيس، ويتم التخلص منه، وقد يخضع المريض إلى هذا الأمر أكثر من مرة حتى تصل مستويات خلايا الدم إلى نسبتها الطبيعية.
أما في حالتي التشخيص بالإصابة بمرض نخاع العظم، فسيقوم الطبيب المعالج بوصف علاج دوائي، وهو دواء الهايدروكسيريا؛ لإبطاء إنتاج الجسم لخلايا الدم الحمراء، وننصح بعدم تناول أي دواء أو علاج بديل سوى بعد استشارة الطبيب المعالج؛ نظرًا لاختلاف طبيعة كل جسم عن الآخر، وكذلك اختلاف كل حالة مرضية عن غيرها.

علاج نقص خلايا الدم الحمراء 

أحد أعراض نقص كرات الدم الحمراء في الجسم هو الشعور بعدم انتظام في ضربات القلب، بالإضافة إلى صعوبة التنفس، أو الشعور بالضعف العام، أو الوخز في بعض أنحاء الجسم، وقد يسبب انخفاض خلايا الدم الحمراء برودة الأطراف، وتورم اللسان، وشحوب الجلد والبشرة، والإصابة بالصداع المستمر، ويعود ذلك إلى أن خلايا الدم الحمراء هي المسؤولة عن نقل الأكسجين إلى الرئتين ومنها إلى جميع أعضاء الجسم، وتتعدد أسباب نقص خلايا الدم الحمراء في الجسم، ومن أهم هذه الأسباب: فعدم الحصول على كمية الحديد التي يحتاجها الجسم تعتبر سببًا رئيسياً في نقص الحديد في الجسم، بالإضافة إلى أن النساء في فترات الحمل، وأثناء الدورة الشهرية، تنخفض لديهن مؤشرات خلايا الدم الحمراء، وقد يكون السبب الإصابة بالنزيف الداخلي، أو عدم قدرة الجسم على امتصاص الحديد، وفي حالة الإصابة بنقص الحديد يجب التوجه إلى الطبيب المعالج لحل تلك المشكلة بالطرق الدوائية، كما يمكن اتباع روتين غذائي يعتمد على زيادة الحديد في الجسم، ومن ثم زيادة كرات الدم الحمراء.

علاج نقص خلايا الدم الحمراء :

  • استشر الطبيب في تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على: الحديد، والنحاس، وفيتامين B9، وفيتامين b12، وفيتامين A، وفيتامين
  • حاول أن تتبع نظام غذائي يحتوي على الفيتامينات والمعادن المختلفة.
  • قم بتغير نمط حياتك اليومي ونظم ساعات نومك.
  • مارس الرياضة بشكل يومي لمدة 20 دقيقة على الأقل.
  • إن كنت تتناول المشروبات الكحولية قلل من تناولها.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *