كشفت وسائل اعلام مغربية عن وفاة الفنان المسرحي احمد الصعري بعد معاناة طويلة مع المرض.

وذكر الاعلامي رشيد علالي مقدم برنامج رشيد شو على صفحته بانستغرام أن الفنان احمد الصعري في ذمة الله.

وقد فارق الفنان أحمد الصعري فارق الحياة اليوم الأحد بعد أن ألزمه المرض فراشه سنوات طويلة، حيث عبر الكثيرون عن حزنهم العميق لوفاته.

ويعتبر الفنان أحمد الصعري من الجيل الأول للمسرحيين المغاربة، إذ بدأ مساره الفني في المسرح وعمره لم يتجاوز 16 سنة، من خلال مشاركته كمدرب في غابة المعمورة، منذ سنة 1956، صحبة فرقة التمثيل المغربي، التي كانت تضم الطيب الصديقي، وأحمد الطيب لعلج، ومحمد عفيفي وعبد الصمد الكنفاني ومحمد الحبشي وغيرهم من رواد المسرح المغربي.

ويشار إلى أن الفنان أحمد الصعري التحق خلال مساره الفني، بفرقة المعمورة، ثم فرقة الطيب الصديقي، وانطلاقا من سنة 1965 عين أستاذا بالمعهد البلدي للموسيقى والمسرح والرقص بالدار البيضاء، حيث تخرج على يديه عدد من نجوم الكوميديا والمسرح أمثال الكوميدي الحسين بنياز “باز”، والثنائي عزيز سعد الله وخديجة أسد، والمسرحي ميلود الحبشي.