كشف المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة الرياض المقدم شاكر بن سليمان التويجري عن تلقى الاجهزة الامنية بلاغًا عن تعرض مُقيمين بالسعودية للاعتداء وسلب حقيبة تحتوي على مبلغًا ماليًا جاوز المليوني ريال، في العاصمة السعودية الرياض.

وبين التويجري أن نتائج المتابعة الأمنية أسفرت عن كشف هوية الجناة وهم خمسة أشخاص مواطنان ويمنيان وتشادي، بالعقدين الثالث والرابع، حيث تم القبض عليهم وإيقافهم، كما جرى إيقاف المبلّغَينْ ووكيل الشركة التي يعملان بها، بعد ثبوت قيام المبلّغَينْ بجمع الأموال وتحويلها لخارج البلاد بطرقٍ غير مشروعة، وتواطؤ وكيل الشركة التي يعملان بها معهما بالتستر عليهما وتمكينهما من استغلال اسم الشركة العائدة لموكله لإجراء التحويلات المالية، إضافة إلى التحفظ على مبلغ 1.200.000 ريال، تم ضبطها بحوزة المبلّغَينْ، إلى جانب المبلغ المسلوب منهما الذي يتجاوز مليوني ريال، وقد تم اتخاذ الإجراءات النظامية كافة بحق جميع الموقوفين.

وأعلنت شرطة الرياض عن ذلك لتؤكد حرص وزارة الداخلية على أمن الوطن والمواطن والمقيم، وأن الجهات الأمنية ستعمل بكل قوة وحزم وصرامة لردع كل من تسول له نفسه المساس بأمن المجتمع وسلامته واستقراره. والله الهادي إلى سواء السبيل.