تداولت مواقع التواصل الاجتماعي، مساء أمس الاثنين، خبر وفاة الفنان السوري، دريد لحام، ما دفع العشرات يتساءلون عن سبب عدم ظهوره ومدى صحة الأنباء المنشورة.

وغرد أحد النشطاء على موقع التواصل “تويتر”: الفنان دريد لحام في ذمة الله.
ونفى المصور الصحفي سمير فقيه، خرج اليوم الثلاثاء، لينفي أنباء وفاة دريد لحام، وكتب عبر حسابه على موقع “فيسبوك”: “بالاتصال مع دمشق… الفنان الكبير دريد لحام بخير ولا صحة للخبر السخيف”.

وقد كرمت لجنة مهرجان السينما في لبنان، الممثل السوري دريد لحام، بالإضافة إلى عبد الهادي صباغ، وذلك تقديرًا لمشوارهما الفني الحافل بالنجاحات، حيث جرى ذلك خلال احتفالية جرت بمشاركة عدد من النجوم اللبنانيين والسوريين.

وحيثُ ولد دريد لحام في 31 يناير/كانون الثاني لعام 1934، في العاصمة السورية دمشق، ويبلغ حاليا من العمر 85 سنة، وهو متزوج من هالة بيطار ومن أبرز الأدوار التي قدمها للمشاهد العربي “غوار الطوشة” الذي لا تزال ذكراه خالدة في نفوس الجميع.

وأهم مسلسلات وأعمال الفنان دريد لحام، الإجازة السعيدة ومقالب غوار وحمام الهنا وصح النور ووادي المسك ووين الغلط وعائلتي وأنا والفصول الأربعة وفقاقيع وأيام الولدنة وناس من ورق وسنعود بعد قليل والخربة وضبو الشناتي، وشارك في مسرحيات مساعد المختار ومسرح الشوك وعقد اللولو وغربة وضيعة تشرين وشقائق النعمان.

وتقلد دريد لحام العديد من المناصب الشرفية في حياته، أبرزها سفير النوايا الحسنة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمنظمة اليونيسيف الدولية، قبل أن يقدم استقالته من منصبه عام 2006 بسبب الحرب التي اندلعت في بلاده آنذاك.

وبشأن المؤهلات العلمية فإن الفنان السوري دريد لحام حاصل على إجازة في علوم الكيمياء من جامعة دمشق ومعه دبلوم في التربية حيث كان قد عمل مدرسا في بلدة صلخد السورية، وعمل محاضرا بجامعة دمشق ثم انتقل إلى عالم الفن والتمثيل الذي حقق له شهرة واسعة جدا بين الكبار والصغار.