افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الثلاثاء، مطار الملك عبد العزيز الدولي الجديد صالة رقم (1) في محافظة جدة، وقد تجول العاهل السعودي في صالة المطار الذي يعد واحدًا من أضخم المطارات على مستوى المنطقة بمساحة إجمالية تبلغ 810 آلاف متر مربع، وبطاقة استيعابية في مرحلته الأولى تصل إلى 30 مليون مسافر سنويا.

وقال وزير النقل السعودي نبيل العامودي، خلال كلمه له في مراسم الافتتاح أن قطاع الطيران المدني بالمملكة حقق في الآونة الأخيرة قفزات نوعية وتطورات خلاقة، أفضت للإسهام بنحو 4.6% من إجمالي الناتج الوطني، وذلك بحسب مؤشرات الاتحاد الدولي للنقل الجوي “آياتا”.

وبين أن أعداد المطارات الداخلية والدولية في السعودية ارتفع إلى 28 مطارًا، ومن جراء ذلك زاد عدد المسافرين، فبعد أن اقتصر على 47 مليون مسافر عام 2010، وصل إلى 74 مليون مسافر عام 2014، وفي خلال أربع سنوات فقط، أي في 2018 قفز العدد لنحو 100 مليون مسافر.

وحيثُ يعد مطار الملك عبد العزيز الدولي الجديد، الذي يقع على بعد 19 كيلومترا شمال محافظة جدة، من أهم المشروعات الحيوية التي شهدتها المحافظة والتي تتمتع بثقل اقتصادي كبير.

وتتميز تصاميم المطار الجديد وتقنياته بعناصر معمارية مستوحاة من بيئة بشكل عام، وبيئة مدينة جدة التاريخية بشكل خاص، في حين جرى نشر المسطحات الخضراء حول وداخل مجمع الصالات.

وتضم مرافق المطار الجديد العديد من العناصر منها مجمع صالات السفر، التي تعد من أضخم مرافق المشروع، إذ تبلغ مساحته 810 آلاف متر مربع، وسيتيح لجميع الناقلات الجوية العمل تحت سقفه، في حين خصصت مساحة تبلغ 27987 مترا مربعا بداخله للاستثمار التجاري.