كشفت السلطات المحلية في إقليم كشمير الخاضع للإدارة الباكستانية عن ارتفاع حصيلة الهزة الأرضية التي ضربت الإقليم إلى 8 قتلى بينهم طفلان وجرح 100 آخرين على الأقل.

وأدت الهزة الأرضية التي شعر بها سكان مناطق وسط وشمال باكستان إلى إلحاق أضرار بعدد من المباني السكنية في منطقة “مير بور” إضافة إلى أحد الطرق الرئيسية في منطقة “جاتلان” وانهيار أجزاء منه في نهر مجاور وفق شهود عيان.

وحيثُ تداولت وسائل إعلام محلية مشاهد لأحد الطرق والمركبات المتضررة على جانب الطريق، وقد رفعت السلطات المحلية حالة التأهب في مستشفيات كشمير، وطالبت السكان بتوخي الحذر والابتعاد عن المرافق المتضررة.

وقرر الجيش الباكستاني إرسال فرق طبية وإغاثية وبدأ عمليات إغاثة المتضررين وتقييم حجم الأضرار والخسائر الناجمة عن الهزة الأرضية في ظل مخاوف من وقوع هزات ارتدادية وانهيارات أرضية جراءها.

ويشار إلى أن سكان العاصمة الباكستانية إسلام آباد ومدن وقرى إقليم البنجاب وشمال باكستان وكشمير الخاضعة لباكستان قد شعروا بهزة أرضية دفعت سكان المباني للخروج منها.

وبحسب المركز الوطني لرصد الزلازل قدر شدة الهزة بـ 8.5 درجات على مقياس رختر وعلى عمق 10 كلم، مشيرا إلى أن مركزها يقع على بعد نحو 5 كلم شمال مقاطعة جهلم في إقليم البنجاب الباكستاني، ووقعت الهزة عند قرابة الساعة 4:02 عصرا بالتوقيت المحلي (11:02 بتوقيت غرينتش) واستمرت 13 ثانية.