التقى الفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي طلبة وأعضاء هيئة التدريس بالكلية الفنية العسكرية، في إطار حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على التواصل المستمر مع أفراد القوات المسلحة ومتابعة سير العملية التعليمية بالكليات والمعاهد العسكرية.

وقال مدير الكلية العسكرية في كلمته، أن الكلية الفنية أن الكلية الفنية تعمل على إعداد وتأهيل العناصر البشرية القادرة على التعامل مع نظم التسليح والأجهزة والمعدات الحديثة التي زودت بها أفرع القوات المسلحة في كافة التخصصات بما يضمن القدرة على تحقيق التفوق والتوازن مع تكنولوجيا التسليح العالمية.

وخلال كلمه له، استهل القائد العام اللقاء بالوقوف دقيقة حداداً على أرواح شهداء الواجب من أبطال القوات المسلحة والشرطة، الذين قدموا الغالي والنفيس دفاعًا عن أمن واستقرار الوطن، ونقل القائد العام لطلبة الكلية الفنية وأعضاء هيئة التدريس تحيات وتقدير الرئيس عبدالفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأثنى القائد العام طلبة الكلية الفنية العسكرية على قدراتهم الإبداعية، والتي انعكست في تحقيق المراكز الأولى بالمسابقات العلمية الدولية التي يشاركون بها، مُبينًا إلى أهمية الكلية الفنية العسكرية كأحد أهم الصروح العلمية والبحثية داخل القوات المسلحة، والتي قدمت على مدار تاريخها جهودا كبيرة في دعم وتشجيع البحث العلمي، وبناء ضباط مقاتلين متسلحين بالعلم والمعرفة.

وفي حوار مع الطلبة وأعضاء هيئة التدريس

استمع القائد العام إلى تساؤلاتهم واستفساراتهم تجاه مختلف القضايا والموضوعات على الساحتين الداخلية والخارجية، وأوصى القائد العام الطلبة وأعضاء هيئة التدريس بضرورة الإلمام بمبادئ العلم التخصصي الدقيق وكافة مجالات المعرفة ونقلها من الدراسة النظرية إلى مراحل التطبيق العملي، الذي يحقق الاستفادة الكاملة من كافة الإمكانيات والقدرات.

وشدد القائد العام، أن رجال القوات المسلحة لديهم الوعي الكامل بكافة المخاطر والتحديات التي يواجهها الوطن، مشددا على ضرورة أن يتحلى مقاتلي القوات المسلحة بالانضباط الذاتي والحفاظ على أعلى معدلات اللياقة البدنية والكفاءة القتالية التي تمكنهم من تنفيذ كافة المهام التي توكل إليهم تحت مختلف الظروف.

ويذكر بأن اللقاء كان في حضور عدد من قادة القوات المسلحة.