استدعى مكتب حماية الآداب العامة في وحدة الشرطة القضائية، كل من عارضة الازياء ميريام طي والمغنية أنجي خوري، لتقديم الافادة في قضية الفيديوهات الجريئة التي نشرتهما على صفحات التواصل الاجتماعي.

وتم التحقيق معهما وفق الاصول القانونية المرعية الاجراء لأكثر من خمس ساعات وسلّط رجال الامن الضوء على الاتهامات المتبادلة بينهما وبين الفنانة قمر المتواجدة خارج لبنان.
وبينت المعلومات أن هواتف ميريام وأنجي مازالت في عهدة رجال الأمن، بعد الإفراج عنهما بسند إقامة، أما الحديث عن استدعاء الفنانة قمر فهو غير مؤكد حتى الآن، لان قضية ميريام وأنجي تختلف عن الأزمة التي نشبت قبل أيام على مواقع التواصل الاجتماعي .
وأفادت المعلومات نفسها أن ميريام وأنجي وقعتا تعهداً، بعدم تكرار الإطلالات الجريئة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً بعد مواجهتهما بفيديوهات ترصد ظهورهما بجرأة لأكثر من مرة، ما يتناقض مع قوانين الآداب العامة في لبنان.