اتهم الدكتور محمد المسعري أمين عام حزب التجديد الإسلامي بن سلمان  بالوقوف خلف مقتل اللواء عبدالعزيز الفغم الحارس الشخصي للملك سلمان حيث نشر تغريدة على تويتر قبل عملية القتل   محذرا فيها اللواء الفغم  من الاغتيال على  يد محمد بن سلمان، ونصحه بالهروب إلى خارج البلاد.

وبعد عملية القتل رد السعوديين على هذه التغريدة  معتبرينا دليلا على صحة ما قال الدكتور المسعري .

حيث حصل المسعري على معلومات حساسة من مصادر خاصة، وهو الذي كان استبق وسائل الإعلام وأعلن اغتيال جمال خاشقجي داخل قنصلية الرياض في إسطنبول، حين كان الحديث لا يزال يدور حول اختفائه.

اما حساب “مجتهد” فقد نشر تسريبات من داخل القصر بان الفغم كان في القصر ولم يكن عند صدبقه  و وفق المعلوما يعتبر محمد بن سلما ن الحارس الفغم من الحرس القديم الموالي لآل سعود عموماً”، مؤكداً أن الأخير “لا يثق بإخلاصه له حيث ردد أكثر من مرةٍ رغبته في إبعاده عن موقعه الحالي”، في رواية تتفق مع ما ذكره المعارض السعودي محمد المسعري.

حيث سخط حساب مجتهد على العويدي لنشره معلومات عن الحدث دون اذن رسمي ويتسال عن من سمح له بنشر مثل هذه الانباء

كل هذه المعومات تفتح الشكوك على مسرعيها في اتهام محمد بن سليما بالوقوف خلف قضية اغتيال اللواء عبد العزيز الفغم