انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مساء الاثنين مجموعة من الأنباء التي تتحدث عن وفاة والدة المقتول اللواء عبد العزيز الفغم بعد عدة ساعات من عملية إطلاق النار والإعلان عن وفاة ابنها.

حيث انه تم دفن الفغم يوم الأحد كما أنه قبل عملية الدفن اقام له الحرس الملكي موكب كبير من مدينة جدة إلى مكة المكرمة حيث تم إدخال جثمان الفغم إلى قصر الصفا الملكي في مكة ثم انتقل إلى الحرم المكي ليصلو عليه وبعدها تم نقله الى المقبرة ليتم دفنه وحضر الجنازة عدد كبير من جميع محافظات السعودية
الجدير ذكره انه اعلن سابقا عن مقتل اللواء عبدالعزيز الفغم الحارس الشخصي للملك سلمان أثناء تواجده في بيت صديقه حيث قدم اليه صديق سابق يدعى ممدوح بن مشعل وجرى نقاش حاد ثم خرج بن مشعل وعاد بعد وقت قصير مصطحبا مه سلاحا وفتح النار على الفغم مما ادى الى اصابته واصابة اثنين من اصحاب البيت ولكنه أثناء نقل الفغم الى المستشفى قد لفظ انفاسه الاخيرة نتيجة الاصابة الخطيرة التي تعرض لها