كشف والد الطفل حسين العسيري   معلومات جديدة عن الحادثة التي تعرض له ابنه وعلى اثرها فقد لقي مصرعه  اثناء تدافع الطلاب داخل الفصل نتج عن ذلك سقوط ابنه وضرب رأسهةبحافة الطاولة   وهو  يدرس في مدرسة أبو ذر الغفاري في جدة

وقال والد الطفل   لمصادر الحر نيوز   انه في صباح يوم أمس في تمام الساعة التاسعة والنصف صباحا  تم الاتصال عليه من المدرسة التي يدرس بها إبنه حيث أخبىوه بأن ابنه قد أصيب  نتيجة سقوطه  ويجب عليه الذهاب الى المستشفى الجامعي كي  يعرف التفاصيل  مما ادا به للذهاب مهرولا الى  المستسفى واذ بوجود مجموعة من شخصيات  مديرية التعليم     فأخبىوه بما حدث لابنه   وانه قد توفيه  وعندها   طلب رؤيته وجد ضربة قوية خلف رأسه.

وبدور نفى والد الطفل من خلال التفاصيل التي مدها لمصدرنا أن أبنه يشكي من أي مرض  او أي أزمة قلبية وانه لم يذهب من قبل على أي مستشفى وهو طالب جديد  في هذه المدرسة ولا يعرف احدا فيها فهم  قد سكنو حديقا في هذا المكان   على خلاف ما تناقلته  بعض الصحف الاعلامية بوجود مرض مع الطفل .