قام رجل كويتي  من أحد الفئات البدنية  بحرق زوجته من خلال سكب البنزين عليها متعمدا  وبعد تعذيبها قام بنقلها الى المستشفى

وبحسب مصادر الحر نيوز  إن المستشفى التي نقلت إليها المرأة قامت بالإبلاغ على الفور بوصول حالة قد تعرضت للحرق  فتحركت الشرطة الى المستشفى في الحال ليجدو المجني عليها مصابة بحروق في العديد من أجزاء جسمها  وتم التعرف على هويتها وهي اندونيسية   صاحبة عمر 43 عاما  وعندما تم أخذ المعلومات منها أكدت ان من قام بفعل هذا التعذيب هو زوجها عن عمد

وعلى اثر إفادة المجني عليها قامت قوات الشرطة بالقبض على زوجها وتحويله الى التحقيق من أجل الوقوف على اسباب اقدامه على هذا الحدث واخذ اشد العقوبة القانونية ضده