حقق الفيلم السعودي ولد  ملكا اعلا ايرادات السينما السعودية حيث تمّ عرضه في الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر الماضي من العام 2019، وقد تمّ عرضه في السّعودية  و دول الخليج كافة، وقد احتلّ المرتبة الأولى في شباك التذاكر في السينما الخليجية.

وحسب مصادر الحر نيوز  فإنّ الفيلم تجاوز الستون ألف مشاهدة في أول أسبوع عرض، منهم ثلاثين ألف مشاهدة فقط من السّعودية حيث ان هذا الفلم هو سعودي بريطاني و اسباني

حيث يدور الفيلم حول يتناول قصة حياة الملك فيصل بن عبد العزيز، منذ الطّفولة، وتناول حدثًا من اهمّ الأحداث في حياته، ألا وهو زيارة المملكة المتّحدة، في العام 1919، حيثُ كان عمره حينها ثلاثة عشر عامًا، وقد اجتمع مع جورج الخامس، وهو ملك انجلترا آنذاك، وذلك بعد أن لبى الدعوة نيابة عن والده الملك عبد العزيز ال سعود

ولكنه الآن يتم عرض الفلم بشكل عام في كافة مناطق الخليج والسعودية تمّ تصويره ما بين لندن والسعودية، ذلك بإشراف المنتج الاسباني “اندريس غوميز” وهو أحد الحاصلين على جائزة الأوسكار في الإخراج، له الكثير من الأعمال السينمائية التي حققت نجاحًا باهرًا، وألف هذا العمل “بدر السّماري” سعودي الجنسية