وفاة والدة الامير بندر بن سلطان

توفيت والدة الأمير بندر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الأمير الخيزرانة يوم الاثنين، وتم صلاة الجنازة عليها بعد صلاة العشاء في المسجد الحرام بمكة المكرمة.

الاميرة الخيزرانة

هي من أصل إثيوبي وولدي في منطقة عسير جنوب المملكة العربية السعودية، وقد تزوجها الأمير سلطان وطلّقها، ويعد الأمير بندر، الذي شغل عدة مناصب، أبرزها سفيرًا للمملكة في الولايات المتحدة على مدار 22 عامًا، والامين العام لمجلس الامن الوطني ورئيس للاستخبارات العامة، وهو الابن الوحيد للأميرة الراحلة، من الامير سلطان بن عبد العزيز.

والسفيرة الحالية للمملكة في الولايات المتحدة الأميرة ريما بنت بندر، وسفير المملكة في بريطانيا، الامير خالد بن بندر آل سعود، حفيدان للأميرة الخيزرانة.

وبعد وفاة الأميرة الراحلة توالت التعازي من الامراء والمسؤولين، ورجال الاعمال والاعلامين، مواساتهم للأمير بندر وأبنائه.

نعير الاميرة الخيزرانة

وغرد الإعلامي عبدالرحمن السلمي في تغريده عبر موقع ”تويتر“: “ بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره أتقدم بخالص العزاء والمواساة لصاحب السمو الأمير #بندر_بن_سلطان في وفاة والدته، أسأل الله العلي العظيم أن يرحمها ويغفر لها ويعفو عنها ويسكنها الجنة. إنا لله وإنا إليه راجعون“.

وحيثُ نعى الإعلامي بدر العجلان، بالقول: ”نرفع العزاء لصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن سلطان بن عبدالعزيز في وفاة والدته، سائلين المولى عز وجل أن يغمدها بواسع رحمته وأن يسكنها فسيح جنانه.. كما نسأله تعالى أن يلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.. آمين“.

وقد شارك الإعلامي عثمان العمير: ”تعازي القلبية لصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن سلطان في وفاة والدته الكريمة ..تلك الأميرة التي قدمت للعالم ابنًا قل أن تجود به النساء“.