أفصحت الممثلة السورية تولاي هارون عن شعورها بجرح عميق لا يندمل برحيل شقيقتها السورية ​دينا هارون​ حيث كان فاصل حزن ونقصان كبير تشعر به بعد وفاة شقيقتها

وعبرت تولاي عن درجة حزنها قائلة “أنا اليوم بلا أخت، أستذكر ضحكتها وحنيتها وهي ضامتها وأبكي، لا يمكن لأحد أن يعوضني غيابها، رحيلها بات غصة دائمة في قلبي”.  مؤكدة أن دينا بطيبتها وذكرها الطيب في مكان أفضل بكثير، ولا أقول إلا ما يرضي الله، وأحمد الله دائماً وأبداً، هذه نصيبها ونصيب انا، كنت اتمنى ابق معها طوال حياتي ولكنه النصيب خطفها مني.