التخطي إلى المحتوى
ثورة على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب بإنقاذ المهندس المصري علي أبو القاسم من الاعدام

بعد ان حكم  عليه بالاعدام من قبل بتهمة تهريب من مصر الى عام 2017  انتفض رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر والمملكة العربية مع قصة المحكوم بالإعدام في السعودية، وطالبوا السلطات المختصة بالتدخل لإنقاذ حياته  من الاعدام لانه ضحية ومظلوم.

 

كما وتداول  رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو قديم للمهندس المصري، قام بنشره من داخل سجن تبوك في السعودية

وهو يقول إنه تم اتهامه بترويج المخدرات على خلفية استلامه أحد الطرود بعد أن طلب شقيقه استلامها لتوصيلها إلى شخص، وفوجئ بطلبه للتحقيق وبعدها تم اطلاق سراحهوأضاف أنه بعد عدة أيام تم القبض عليه والحكم عليه بالإعدام لترويجه وجلبه مخدرات، رغم صدور حكم من المحاكم المصرية ببراءته، بعد قيام السلطات المصرية بالقبض على المتهمين الحقيقيين، إلا أن السعودية لم تلتفت لذلك إلى الآن  وناشد القاسم كافة الجهات لوقف حكم الإعدام عنه لانه مظلوم

 

كما وانهمر  هاشتاغ الذي تم تداوله بشكل كبير على موقع فيسبوك، وموقع التدوينات القصيرة تويتر ليحصد أكثر من 15 ألف تغريدة.

وغرد كتاب و محللين معلقين على قضية ابو القاسم ورافضين حكم الاعدام الصادر ضده

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *