التخطي إلى المحتوى
ترامب: أحب الأكراد لكنهم لم يساعدوا الولايات المتحدة في الحرب العالمية الثانية

ذكر الرئيس الأميركي ، لدى سؤاله عما إذا كان ممكنا بناء تحالف مع الأكراد ضد ردًا على هجوم الأخيرة في شمال .

وقال إن الأكراد “لم يُساعدوا” الولايات المتحدة خلال الحرب العالمية الثانية وإنزال النورماندي.

وشدد ترامب في الوقت ذاته أنه “يُحب” الأكراد، وبين أنهم “يحاربون من أجل أرضهم، وعليكم أن تفهموا” هذا، جاء ذلك في تصريحاته للصحفيين في البيت الأبيض.

وأضاف أنهم “لم يساعدونا خلال الحرب العالمية الثانية. لم يساعدونا في النورماندي مثلا”.

وذكر: “أنفقنا أموالا طائلة لدعم الأكراد، سواء على صعيد الذخائر، الأسلحة، أو المال”.

ويذكر أن تركيا بدأت بعد ظهر الأربعاء هجوما على مناطق سيطرة المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا، ما أدى إلى نزوح آلاف المدنيين.

وقد هاجمت قوات تركية ومجموعات حليفة من المعارضة السورية فصائل كردية في شمال شرق سوريا بضربات جوية وقذائف مدفعية، قبل شن عملية برية عبر الحدود، ما أدى إلى مقتل 15 شخصا، بينهم ثمانية مدنيين، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ويشار إلى أن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قال أن الهدف من عمليته العسكرية إنشاء منطقة آمنة شمال سوريا، تسمح بدحر قوات حماية الشعب الكردية التي تصنفها تركيا مجموعة إرهابية، وإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *