ماذا كان يُطلق على يوم الخميس في الجاهلية ؟

تعليم
عدي12 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد

لم تكن العرب تسمي أيامهم بأسماء مفردة غير أنهم أفردوا لكل ثلاث ليال من كل شهر من شهورهم اسمًا على حدة مستخرجًا من حال القمر وأطاره فيها ، فإذا ابتدءوا من أول الشهر ، كانت أول ثلاث ليال تسمى عندهم ” غرر ” جمع غرة ، وغرة كل شيء أوله ثم ثلاث ليال نفل من قولهم تنفل إذا ابتدأ بالعطية من غير وجوب . ثم ثلاث تُسع : لأن آخر ليلة منها هي التاسعة ثم ثلاث عُشر : لأن أولها العاشرة ثم ثلاث بيض : لأنها تبيض بطلوع القمر من أولها إلى آخرها ثم ثلاث درع : لاسوداد أوائلها تشبيهًا بالشاة الدرعاء ثم حنادس : وقيل لها ” دهم ” لسوادها ثم ثلاث بادئ : لأنها بقايا ثم محاق : لانحماق القمر والشهر وهذه كلها مأخوذة من وجوه القمر وأطواره.

ويوم في كان يطلق عليه اسم ” مؤنس”

وجاءت تسمية أيام الأسبوع بالأسماء المعروفة اليوم وهي : (السبت ، الأحد ، الاثنين ، الثلاثاء ، الأربعاء الخميس ، الجمعة ) . فأما التسميات من الأحد إلى الخميس فهي مشتقة من العدد نفسه ( الأول والثاني والثالث والرابع والخامس ) وكان الأحد أول أيام الأسبوع . أما الجمعة : أصل هذه التسمية يعود إلى ( الجمع ) و ( الإجتماع ) بقصد الصلاة أو غيرها . وتجمع الجمعة على جَمُعات وجُمَعات وجمْعات وجُمع