تسلطت الاضواء على منتخب السعودية الذي توجه إلى الأراضي الفلسطينية قبل يومين والتي تعتبر زيارته الاولى لفلسطين للعب أمام المنتخب الفلسطيني في التصفيات الاسيوية المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس اسيا2023     .

وأعلن الاتحاد السعودي الأسبوع الماضي بالموافقة على مواجهة المنتخب الفلسطيني بستاد فيصل الحسيني في رام الله حيث يلتقي المنتخبين في الأراضي الفلسطينية لأول مرة بعد أن خاضا المباريات السابقة لهم ، ومن بينها مواجهة عام 2015 في المرحلة ذاتها بتصفيات كأس العالم، على ملاعب محايدة.

وعبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن زيارة المنتخب السعودي بأنها “تاريخية”، واستقبل بمكتبه في رام الله أمس الأحد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ياسر المسحل، بعد وصول بعثة الفريق الزائر عبر الأردن.

وتحدث المسحل “اليوم حدث تاريخي بالفعل ونحن سعداء للغاية بأن المنتخب الفدائي بدأ يحتضن مبارياته في الاراضي الفلسطينية، نتطلع للتعاون بهدف الارتقاء بمصلحة الكرة الفلسطينية”.

وتتصدر السعودية المجموعة الرابعة في الدور الثاني بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم بأربع نقاط من مباراتين، بالتساوي مع سنغافورة.
وفاز فريق المدرب هيرفي رينارد توازنه بالفوز 3-صفر على سنغافورة يوم الخميس الماضي، بفضل ثنائية عبد الفتاح عسيري، حيث أعادوا توازن الفريق مجددا وسيتطلع إلى تعزيز موقعه في الصدارة حين يواجه المنتخب الفلسطيني الذي يملك ثلاث نقاط بعد فوزه على أوزبكستان قبل هزيمته أمام سنغافورة الشهر الماضي.