المسلسل التركي

الذي أثار ضجة إعلامية ومشاهدات عالية في العالم العربي حتى أصبحوا ينتظرونه بكل شوق ولهفة وتتزايد عدد المشاهدات من ساعة تلو الأخرى

وحقق المسلسل نجاح باهرا وذلك لواقعيته وجمال التمثيل والتصوير حيث الأماكن الخلابة والمريحة للبصر وأيضا تم تصوير بعض المشاهد في مناطق تابعة للجيش فـ بذلك كان مسلسل واقعي وجذاب جدا حيث يتحدث المسلسل عن قصة شجار بين عائلتين

ويتحدث أيضا عن زوج يترك زوجته ويأخذ بناته ويذهب للبحر الأسود ليعيشوا معه

حيث يمثل واقع الكثير من الناس..

وسوف أسرد لكم أحداث الحلقة الثامنة

أحداث الحلقة 8 الثامنة من مسلسل نجمة الشمال الحلقة

حيث إستطاع كوزاي من إنقاذ بيته من الحريق بأعجوبة دون معرفة من الذي قام بهذا الفعلة الجبانة و كانت الأنظار تتهم  يلديز بأنها هيا من أقدمت على فعل الحريق كي تنتقم من كوزاي وتتخلص منه

حيث أثار غضب أخت كوزاي وصرخت بكل غضب وقالت أن يلديز أفعي سامة برأس أحمر…

قام أخ يلديز وزوجته ناهدة بالاستفسار منها حول واستفزاز يلديز  وتوجيه أصابع الاتهام اليها

ولكن أثير غضب يلديز وأصرت على رأيها أنها لم تقوم بهذا الشيء

وقالوا لها أنهم عائلة واحدة ولن يخبروا أحد ويجب أن تخبرهم بأنها هي من فعلت هذا الفعلة الحمقاء

ف غضبت يلديز غضبا شديداً وقامت بطردهم من منزلها وصدم أخاها لأنها قامت بطرده

وصل الخبر للسيدة أمينة والدة كوزاي وقامت مسرعة بالاتصال بالسيدة حنيفة والدة يلديز وقالت لها أنتظرك على ضفة النهر أريد أن أخبرك بشيء وتقابلتا هناك وكانت والداة كوزاي بحالة غضب شديدة لأنها شعرت أن حياة ابنها كوزاي في خطر

وأخبرت السيدة حنيفة أن إبنتها يلديز حاولت إحراق كوزاي ومنزله وان ان قامت بهذه الافعال مرة أخرى ستتغير القوانين ولن يحصل خير

قالت السيدة حنيفة أن إبنتها مجنونة ولكن لا يعقل أن تقوم بفعلة كهذه

وأثير الجدل بين أخ كوزاي وأخ يلديز ف قام أخ يلديز بإلقاء أخ كوزاي بالماء ليتخلص منه

ولكن عندما نظر خلفه وجد كوزاي موجود بالمكان وصرخ عليه كوزاي بكل غضب وألقاه بالماء حتى لا يجرؤ على فعل شيء بأخاه مرة أخرى..

انتظرونا بمزيد من الأحداث بالحقات القادمة