شهد العالم العربي ضجة اعلامية بعد ظهور مسلسل لا تترك يدي لأنه يواكب العصر الذي نعيشه ولأنه قريب جدا للواقع الذي يعيشه الانسان في هذا الزمان

وحقق نجاحا باهراً ذلك المسلسل بعد إنتشاره بشكل سريع وخطف قلوب الناس وأصبحوا ينتظرون حلقاته بفارغ الصبر …

إليكم أحداث الحلقة السابعة والأربعون47 من المسلسل التركي لا تترك يدي

في ساعة متأخرة من الليل أرادت عذراء الخروج من المنزل حيث كان جينك نائما واستيقظ على صوت مشيتها وتجادلا لأنها ستخرج بهذا الوقت المتأخر من الليل ولكنها لم تسمع له ولم تجعله يكفي كلامه لها وهيا خارجة من باب غرفتها وجدت جدتهما عند باب الغرفة وكان جينك خلفها فـ سألتهما لماذا صوت صراخكما يمل المكان فـ قال لا يوجد شيء ولكن تريد الخروج في هذا الوقت من الليل  فـ قالت لها جدتها فريدة إلى أين ستذهبين بهذا الوقت المتأخر وقالت للعمل يوجد ملف جديد ويجب أن أحضره الآن  لأن يجب أن اكون بالاجتماع في الصباح الباكر وأكد جينك على كلام عذراء رغم أنه لا يوجد عمل في هذا الوقت ولا يوجد ملف جديد ولكن قالت الجدة الوقت متأخر ووافقها جينك على رأي جدته فريدة وإستعد أن يوصل جينك في الصباح الباكر وذهبا إلى حجرتهما وتعاتبا قليلاً ثم دخلت عليها سراب وأخبرتهما أن جدتمها ستكشف أمرهما وأنها تفتقد الخواتم التي كنتم ترتدونها بأناملكما ويجب عليكم أن تلبسونهما من جديد كي لا تلاحظ شيء مما يحدث
ونام جينك على الأريكة طوال فترة الليل ولكن عذراء لم تنم وكانت تنتظر أن يشقشق الصباح كي تخرج من المنزل وشاهدت من شباك حجرتها شيرين وهيا تمارس تمارين الرياضة وكانت تنظهر لشيرين وهيا تضحك فـ استيقظ جينك على صوت ضحكتها وذهب ليشاهد على ماذا تنظر عذراء وماذا الذي أضحكها لهذا الحد ف إقترب منها وهنا قلبه خفق بسرعة وشعر بأنه يرغب بإحتضانها ولكن عذراء تغلبت على هذا الأمر وتجاهلت مشاعره كـ كل المرات السابقة

وكانت طفلة السيد باريش تعاتبه بعدم حضور عذراء إليها وأنها تشتاق لها وقالت لأباها أن عذراء تمتلك أسرى وسعيدة معهم ولم تعد تتذكرني..

إستدعت الجدة فريدة السيد باريش إلى منزلها لتناول وجبه العشاء صدم الجميع من حضوره وتناولا العشاء معا ولكن عندما حضر جينك أخذه على زاوية وأخبره أن يكف عن ملاحقة عذراء

وذهبت عذراء في الصباح الباكر إلى الشغل وذهبت إلى السيد باريش ف غضب عندما شاهد الخاتم بأنامل عذراء وقال لها كفى خداعاً لنفسك

فـ قالت له عذراء رجاءاً توقف عن التحكم في حياتي ..

قال لها السيد باريش أنا لا أريد أ تنسي الندم الذي عشتيه من قبل أن يتجدد مرة أخرى

إنتظرونا في أحداث الحلقات القادمة