دافع الإعلامي الرياضي الكبير وليد الفراج، عن سامي الجابر، أسطورة الكرة السعودية ونادي الهلال، بعد الهجوم الذي تعرض له خلال الساعات الماضية.

وقد شككت بعض الجماهير، في إنجازات الجابر، طوال الساعات الماضية، مبينين أن هناك عدد من النجوم الحاليين تجاوزوا ما حققه أسطورة الهلال في 20 سنة، وذلك في أعوام أقل منه بكثير.

وذكر الفراج في تغريده عبر صفحته بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “ما كتب عن سامي الجابر، في الساعات الماضية، لا يليق بنا كرياضيين أو كجماهير”.

وقال أن الإعلامي الرياضي الكبير يواجه حملة ممنهجة بالتقليل من إنجازاته الذي حققها في 20 عامًا، لمجرد أنه قد حقق إنجازات وحضور داخلي وخارجي، لم يكن على مزاج أقلية.

وأكد وليد الفراج، على أن سامي الجابر سيبقى أحد النجوم الكبار الذين خدموا الرياضة السعودية، مهما زادت الانتقادات ضده.

ويذكر أن انتقاد الجابر، وصل إلى حاتم خيمي، رئيس الوحدة السابق، والذي أعرب عن أمنيته بعدم تدريب أسطورة الهلال السابق للفريق المكي، لأنه فشل في جميع تجاربه كمدير فني، وأبرزها مع الزعيم.