سلسلة حرائق بمناطق اندلعت في عدة مناطق بـ لبنان، بسبب موجة الحر التي تضرب البلاد في الساعات الماضية.

ويتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات للحرائق التي تشهدها لبنان،  وطوافات الجيش اللبناني والعشرات من سيارات الدفاع المدني، تعمل جاهدة على محاولة إخماد الحرائق التي تتمدد بسرعة هائلة بسبب الرياح.

وصرح المدير العام للدفاع المدني العميد ريمون خطار، أن هناك حوالي 103 حرائق مندلعة على الأراضي اللبنانية، تعمل على إخمادها حوالي 200 آلية من الدفاع المدني وأصيب 4 رجاله خلال محاولتهم اخماد الحريق.

وقد طلب المسؤولون اللبنانيون من قبرص طوافتين للمساعدة على إخماد الحرائق، علما أن اشترى لبنان سابقا طوافتين لإطفاء الحريق، لكنهما خارج الخدمة حاليا بسبب ارتفاع كلفة صيانتهما.

وأعلنت جامعة بيروت العربية أنها أوقفت الدراسة، الثلاثاء، وقالت في بيان إنه “بعد الحرائق الليلية في منطقة الدبية لم يتأثر حرم الجامعة، وحفاظا على الطلاب والأساتذة والموظفين، يقفل حرم الدبية الثلاثاء. نتمنى للجميع الصحة والسلامة”.

وشهدت المنطقة حركة نزوح كثيفة، بعد احتراق المساحات الحرجية وامتدت الى حارة الناعمة، حيث أشارت “اليازا” إلى أنّ الناس محاصرون في منازلهم.

وحيثُ نشبت الحرائق في بلدة المشرف في قضاء الشوف وما لبثت أن اتسعت رقعته، وأتى الحريق على مساحة آلاف الأمتار المتصلة بعدد من الأبنية السكنية وجامعة رفيق الحريري اضافة الى الاحراج، وساهمت الرياح الشديدة في امتداد النيران وفقدان السيطرة عليها، الا ان الخسائر حتى الآن اقتصرت على الماديات والاشجار والطبيعة.

ويذكر أن لبنان يشهد من شماله إلى جنوبه موجة من الحرائق ساهمت درجات الحرارة المرتفعة التي بلغت 38 درجة في بعض المناطق في تأجيجها.