كشفت وسائل اعلام لبنانية مساء اليوم الثلاثاء وفاة أحد رجال الدفاع المدني أثناء محاولته إخماد الحرائق التي اشتعلت في جبل لبنان منذ مساء أمس والتي أدت لمحاصرة الناس في منازلهم.

وقد أعلن عن اسم الشاب سليم أبو مجاهد (33 سنة) والأب لطفلين توفي بسبب تنشقه كمية كبيرة من دخان الحريق الذي شب في منطقة بتاتر في جبل لبنان.

ويشار إلى أن الحرائق نتيجة ارتفاع درجات الحرارة العالية إلى اندلاع حرائق مختلفة في كل المناطق اللبنانية من الشمال إلى الجنوب ساهمت الرياح بامتدادها والقضاء على مساحات حرجية.

ويذكر أن الحريق أتى على مساحة آلاف الأمتار المتصلة بعدد من الأبنية السكنية وجامعة رفيق الحريري اضافة الى الاحراج، وساهمت الرياح الشديدة في امتداد النيران وفقدان السيطرة عليها، الا ان الخسائر حتى الآن اقتصرت على الماديات والاشجار والطبيعة.