إليكم أحداث المسلسل التركي نجمة الشمال الحلقة 9 التاسعة

المسلسل الذي أثار ودهش عيون وقلوب العالم العربي وحقق مشاهدات عالية في العالم العربي حتى أصبحوا ينتظرونه بكل مشاعر الحب والإنتظار الذي لا يُمل وتتزايد عدد المشاهدات من دقيقة تلو الأخرى

وحقق المسلسل نجاح ملحوظ في الدراما التركية وذلك لواقعيته وإتقان التمثيل والتصوير حيث الأماكن الطبيعية  والهادئة وأيضا تم تصوير بعض المشاهد في مناطق تابعة للجيش فـ بذلك كان مسلسل واقعي وجذاب للغاية حيث يتحدث المسلسل عن قصة شجار بين عائلتين

ويتحدث أيضا عن زوج يترك زوجته ويأخذ بناته ويذهب للبحر الأسود ليعيشواسوياً هُناك

حيث يمثل واقع الكثير من الأشخاص..

ذهبت السيد أمينة والدة كوزاي إلى يلدز وقالت لها لا تنكري الفعلة التي قمت بها
كنت أعرفك على أساس أنك مغرمة بـ كوزاي ولكنك تسعين لحرقه
وقالت لها نيتك ليست حب بل عداوة
قالت لها يلدز : أختي أمينة
ولكن لم تسمح لها السيدةأمينة  بأن تكمل ما كانت تريد قوله وقالت لها السيدة أمينة لم تشفقي على إبني؟
ألم تشفقي على تلك البنات أيضا؟
أحقدت لهذه الدرجة؟؟
قالت يلدز لأمينة إنصتي
قالت أمينة لن أنصت ،لماذا سأنصت!!
على الأقل إقبلي ذنبك
العار عليك يا يلدز
وطال الحديث بينهما
وقالت لها السيدة أمينة أنا كنت أظنك إمرأة شهمة ولكنك سافلة لأبعد الحدود ..
وتركت السيدة أمينة المكان وهيا في حالة غضب شديدة وذهبت مسرعة
بينما كانت يلدز بالحديقة تطلق النار على عبوات زجاج لتفرغ طاقة القهر التي في قلبها فــــــــ جاءت السيدة فاديك وقالت لها يلدز
إنظري إلي يا فاديك هل أنا إمرأة قاتلة لهذه الدرجة ؟ حتى أحرق بيت أحد قالت لها فاديك لا يا روحي المرأة التي مثلك تستطيع مسك السلاح هل يمكن ان تكون التي تصيب وتقتل قاتلة قط؟؟
قالت لها يلدز قولي الصواب يا فاديك
فـــ قالت لها فاديك انزلي السلاح
وقالت لـ يلدز أنظري للسؤال الذي تسألينه وانت توجهين السلاح بقربي …
فـــ جلست يلديز على الارض وهيا مكتفة الإيدي وحزينة فــ  قالت لها فداك لا تعبسي ي فتاة ….
كان هناك صوت مُزعج بجانب منزل يلدز خرجت فـــ وجدت كوزاي ينشُر الوقود فـــ طلبت منه التوقف وقالت له لدينا ضيوف ولا نستطيع الجلوس معه من هذا الصوت المزعج  ..
قال لها كوزاي لا تعنوني أنت وضيوفك .
وعاتبها بغضب لأنها حاولت حرق المنزل وقالت كلكم اجمعتم أنني من فعلتها قال لها أخاك يقول كذلك…
دخل  كوزاي على منزله فــ وجد امه وبناته جالسيين يجهزون الفاصولياء لكي يصنعون مخلل الفاصولياء
وعند دخوله المنزل قالوا له بناته أنقذنا رجاءاً يا أبي لقد هُلكنا من التعب في تنظيف الفاصولياء
قال لهن هل تجهزون لمخلل الفاصولياء
قالت امه نعم كي تتحرك أيدي الفتيات كي لا يبقين متفرغات

وطلبت الجدة من الفتيات التجول خارجا لأنها تريد ابنها كوزاي في موضوع ما !!
قال لها هيا يا امي حبيبتي تفضلي قولي هل حدث شيء؟
قالت هذا ما أريد ان أقول لك
ماذا حدث بينك وبين يلدز تلك حتى تستمر تلك الفتاة بالصراخ علينا إلى ما لا نهاية؟
قال لها يلدز هيا يلدز نفسها كانت مجنونة منذ عشرين سنة وهي الآن مجنونة أيضا
قالت السيدة أمينة لــــإبنها  كوزاي هذا ليس جنونا طبيعيا أحرقت منزلك
قالت أمه ما الذي أحرقها حتى أصرت وأحرقت منزلك
قال كوزاي لا أعلم يا أمي
فــ قالت أمه هل كنت على علاقة مع تلك الفتاة؟ هل تلاعبت بعفتُها؟

صُدم كوزاي من قول أُمه
وقال كوزاي وهوا غضبان أي كلام هذا ؟ كنا صغارا لم تلمس يدي يدها
قالت أمه إن لم تلمس يدك يدها لم تصبح هذه الفتاة حريقا وتأتي علينا ؟

ويبقى الحوار مستمراً والجميع يريد معرفة لماذا قامت يلدز بهذه الفعلة؟؟

ولكن هل فعلاً يلدز من قامت بمحاولة إحراق منزل كوزاي؟؟

وتبقى الأحداث مُبهمة والجميع ينتظر ليعرف هل فعلاً يلدز من حاولت إحراق منزل السيد كوزاي ولكن الحقيقة تظهر لكم في الحلقات التي تليها

إنتظرونا بمزيد من الأحداث الشيقة في الحلقات القادمة من مسلسل نجمة الشمال