أعلنت هيئة الترفيه السعودية عن انطلاق فعاليات موسم الرياض في “الرياض بوليفارد” بأكبر مسيرة استعراضية في المملكة، وحيثُ تضم أكثر من 1500 مؤد بأزياء تنكرية، وعرض دبابات هاري والألعاب النارية، والعديد من المفاجئات التي سيتم الاعلان عنها ويترقبها الجميع.

وحيثُ تشتمل فعاليات “الرياض بوليفارد” على “النافورة الراقصة”، وتقدم عروضا على أنغام الموسيقى تجتمع فيها العروض المائية وثلاثية الأبعاد، التي تضمن للزائرين الحصول على تجربة مدهشة.

وسيعيش الزوار تجربة مشاهدة الأفلام في الهواء الطلق، تحت سماء مزينة بالنجوم، حيث التجربة الفريدة بشاشات عرض ضخمة وجلسات مفتوحة وأفلام جديدة وحصرية.

ومن الحسين وميدان التحرير وحي الأزهر، وحارات مصر القديمة إلى موسم الرياض، حيث “ليالي المحروسة”، ستنقل الزائر إلى أم الدنيا بفنها الشعبي مع عبدالباسط حمودة، مصطفى حجاج، ومحمود الليثي، ولذة أكلها من الكشري إلى الملوخية والحمام المحشي.

وبينما عشاق التراث اليمني، سيكونون على موعد مع “ليالي عدن”، للاستمتاع بالفن والأغاني والمأكولات الشعبية اليمنية.

ستستعرض “ليالي الدراعة” ثقافتها وفنها وطعامها على الطريقة الشعبية الأصيلة.

يشار إلى أن فعاليات “موسم الرياض” الذي انطلقت الجمعة الماضية، والتي تستمر حتى منتصف كانون الأول (ديسمبر)، وقد حقق نجاحًا كبيرًا في أيام قليلة، وقد صرح تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه؛ أن “موسم الرياض” حقق أكبر عائد في الراعيات والشركات المساهمة في تاريخ المملكة، بأكثر من 400 مليون ريال، فيما حققت المبيعات خلال ثلاثة أيام فقط أكثر من 235 مليون ريال.

وأوضح آل الشيخ إلى أن نسبة الإشغال في الفنادق وصلت إلى 98 في المائة، وارتفعت مبيعات رحلات قطار الشرقية – الرياض 40 في المائة، وبشأن الوظائف الموسمية طوال الموسم، كشف آل الشيخ؛ أنها بلغت 24 ألف وظيفة، وأكثر من 22 ألف متطوع بمقابل مادي.

وذكرت الهيئة العامة للترفيه، أنها ستلاحق كل من يثبت ضلوعه في بيع تذاكر “موسم الرياض”، في السوق السوداء التي تنشط في مثل هذه المناسبات؛ موضحة أنه ستتم محاسبته قانونيا.