قامت الشركة الصينية للهواتف الذكية هواوي  بإطلاق طراز جديد من هواتفها يحمل الجيل الخامس عليه  ويعد هذا انجاز يحسب لشركة هواوي بعد وضعها في القائمة السوداء  قبل عدة أشهر

حيث يتوقع الباحثون بتسارع الترقيات للشبكات التي يقودها المشغلين الثلاثة للشركة بعد  هذا التطور الذي منح  الجيل الخامس هواتف هواوي الجديدة

حيث عملت شركة هواوي بتطوير الهوائيات ذات المتعدد  الثلاثي والتي يطلق عليها ماسيف ميمو  وما تحمله من ميزة المصفوفات التي  تعمل على تشغيل الجيل الخامس على هواتفها

 

حيث من مميزات هذا التطور هو تحقيق سرعة فائقة لانتقال  البيانات  من  خلال تتبع مستخدمي الهواتف الذكية  القريب المباشرة.

فيما اشار  مدير الأعمال اللاسلكية بشركة هواوي إدوارد ديمنج في عرض تقديمي إلى أن  الهوائيات ستكون أخف من سابقتها وستكون موفرة للطاقة وهذا سيعمل على ازالة الحواجز التي تعترض النشر العالمي في جميع السيناريوهات، ويصبح معيارا جديدا لنشر الجيل الخامس على نطاق واسع بحسب دينغ.

كما وقامت هواوي بالعمل على جمع هوائيات الجيل الجديد  في في محطة قاعدة بليد أي أي يو (Blade AAU) الخاصة بها، ومن مميزاتها  انها تشتمل على هوائي سلبي. مما يتيح للمشغلين توفير المساحة وتشغيل جميع شبكاتهم من موقع واحد

حي أوضحت الشركة أنها قامت بشحن  400 ألف محطة رئيسية  هذا العام مع بدء المشغلين في طرح مناقصات شبكات الجيل الخامس حول العالم. فيما تذكر بعض الاحصائيات ان شاحنات النقل ل بدأت بإنشاء شبكات  من هوائيات شركة هواوي.

الجدير  ذكره أن شركة هواوي هي شركة صينية عملاقة تنافس بجدارة شركة ابل الامريكية وربما قد تفوقت عليها في كثير من المميزات ميزة التصوير  والكاميرات المتعددة التي في بعض الأحيان يطلق على هواتف هواوي انها كاميرات تحمل مزودة بميزة الهاتف  لما كاميراتها  من مميزات وجودة عالية  وكن قبل عدة أشهر شنت الولايات المتحدة هجوما عليها وأسقطت عليها العديد من العقوبات مما أدى الى خسارة الشركة  نسبة كبيرة من الأموال ودفع غرامات طائلة ولكن هواوي لم تستسلم لهذه العقوبات وبقيت قائمة بل وازدهرت اكثر بإطلاقها لمبتكرات وطرازات جديدة لهواتفها كان اخرها اطلاق هوائية الجيل الخامس