قام العديد  من رواد منصات الاجتماعي  للمطالبة باعدام قاتل الشاب محمود البنا معبرين عن حزنهم الشديد على مقتل محمود البنا بطريقة بشعة من قبل قطاع الطرق المجرمين

كما  نظمت مظاهرات واحتجاجات شعبية أمام مبنى محافظة المنوفية مطالبين بضرورة  إسقاط حكم الإعدام على قاتل محمود البنان والاقتصاص منه بأقرب وقت حتى يكون عبرة لغيره  حيث رفع المحتجون لافتات مطالبة بالإعدام للمتهمين الثلاثة، ورددوا هتافات مطالبة بالقصاص منهم: “القصاص القصاص” وإعدام راجح” ومش هنسكت”.

ومن جهته ذهب  محافظ  المنوفية اللواء سعيد عباس  الى بيت عزاء الشاب محمود البنا وقدم العزاء الى أهله واكد  ان أن القانون سيتم تنفيذه بأكمل وجه قائلا  “لو المجرم أفلت من العقوبة، أنا كمسؤول أروح أقعد في البيت”،

الجدير ذكره ان محمود البنا تم قتله من قبل مجموعة المجرمين  وقطاع الطرق بل عدة ايام في احدى القرى الشعبية حيث  قاموا بضربه بالسيوف والخناجر وعندما قام اهل القرية بالدفاع عن الشاب وتخليصه من  أيدي البلطجية لكنهم قاموا برش مواد حارقة عليهم وقاموا بتفريقهم حتى قضوا على حياة الشباب محمود البنا والقوة أرضا غارقا بدمه وحاول اله القرية اسعافه الى المستشفى ولكنهم لم يلحقوا فقد تلفظ انفاسه الاخيرة قبل وصوله المستشفى