قامت الاعلامية اريج عبدالله باستفزاز الجماهير من خلال الشف عن هويتها الاصلية  معرة انها ليست سعودية واظهرت جواز سفرها الذي اوضح انها سورية الجنسية

حيث اشعل الخبر عن اريج عبدالله  بتساقط الانتقادات لتصرفها   على مواقع التواصل الاجتماعي تحت هاشتاق «أريج عبدالله تستفز السعوديين» بعد ان كانت تمارس حياتها كسعودية الاصل وتزيف اصل هيتها

فقام احد المغردين بالتسائل قائلا  :من يقف خلف الصقارة السورية اريج عبدالله، ومن دفع لها ودفع بها لتنتحل اسم مريم العتيبي لتزعم بأنها سعودية؟ ومن هو المستفيد من تشويه صورة الفتاة السعودية وماذا يريد؟ ثم لماذا كل هذا العبث والفوضى في احتفالات نجمع فيها كل من هب ودب لنسيء للوطن وأبناءه؟ فيما غرد اخر هذه السورية، أريج عبد الله اللي طلعت على أنها الصقار مريم العتيبي، وكثير من النسويات بدائنا يتكلمن عن بنات السعودية، فتأكدوا قبل كل شيئ فالزمن زمن التغيرات” انتقادات واسعة وهجوم شهدته اريج عبدالله بعد اعت رافها بهويتها السوية الاصلية.