علّق الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصرالله السبت، على موضوع المظاهرات التي يشهدها لبنان، موضحًا أن الأوضاع الاقتصادية هي التي دفعت بخروج هذه المظاهرات وهي ليست وليدة الساعة ولا وليدة السنوات الثلاث الماضية بل تراكمات على مدى عقود على حد تعبيره.

قال الامين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله: “هذا الوضع نتيجة تراكم عشرات السنين وعلى الجميع تحمل المسؤولية حتى نحن مع تفاوت النسبة المئوية لكن كلنا يجب ان نتحمل ونقبل المسؤولية ومن المعيب ان يتنصل احد عن مسؤوليته عن الاوضاع السائدة وخصوصا من شاركوا في كل الحكومات السابقة..”

وأضاف قائلا: “لا نؤيد استقالة الحكومة الحالية لأنها اذا استقالت ليس معلوما ان تتشكل حكومة في سنة او سنتين.. لتستمر هذه الحكومة لكن بروح جديدة ومنهجية جديدة واخذ العبرة مما جرى على مستوى الانفجار الشعبي.. ليست المشكلة في الحكومة وما هي الحكومة بل في المنهجية، اذهبوا الى خطة ليضحي فيها الجميع الاغنياء والفقراء والزعماء والبنوك”.

ووجه نصرالله: “اقول للقوى السياسية التي تريد الان في هذا التوقيت السيء والحساس ان تخوض معركة اسقاط “العهد” انتم تضيعون وقتكم ووقت البلد والعهد‘ لا تستطيعون اسقاطه.. باللحظة الحالية ندعو الى التعاون بين مكونات الحكومة والتضامن وعدم الهروب من المسؤولية ومن يهرب من تحملها امام الوضع القائم يجب ان يحاكم خصوصا اولئك الذين اوصلوا البلد الى هذا الوضع الصعب..”

وأشار نصرالله: “اعلان وضع ضريبة على الواتساب جعل الناس تنزل للشارع وهذا مؤشر على درجة كبيرة من الأهمية.. رسالة هذين اليومين مهمة جدا ويجب ان يستوعبها كل المسؤولين ان الشعب اللبناني لم يعد يطيق اي ضرائب ورسوم جديدة وانه سينزل الى الشارع وتصبح كل القوى عاجزة عن الامساك بالشارع وهذا يجب ان يفهموه عند الذهاب للمعالجة..”

وذكر نصرالله: “بأن الوضع الحالي هناك خطران كبيران الخطر الاول هو الانهيار المالي والاقتصادي والخطر الثاني هو خطر الانفجار الشعبي..”