تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لا يفانكا ترامب ابنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مستشارته، وذلك خلال زياره لمصنع “لويس فيتون”، وقد أثارت الصورة جدلاً كبيرًا بسبب الحقيبة التي تحملها في يدها.

وقد ارتكبت إيفانكا خطأ بحق العلامة التجارية الشهيرة في مجال الأزياء والموضة “لويس فيتون”، وظهرت في المصنع الجديد لهذه العلامة بولاية تكساس الأمريكية رفقة زوجها جاريد كوشنر ووالدها، وهي تحمل حقيبة من العلامة التجارية الأخرى “شانيل”، ما فهم على أنه ازدراء بعلامة “لويس فيتون”.

وحيثُ رصدت عدسات المصورين فيما بعد اختفاء الحقيبة وعدم ظهورها في أي صورة، مما سبب بتعرض إيفانكا لهجوم من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين انتقدوا الخطأ الفادح الذي قامت به، ويبدو أنها تداركته لاحقا.

ويشار إلى أن ترامب قد وصل إلى مصنع لويس فويتون في ألفارادو بعد ظهر يوم الخميس، حيث قام بجولة في المنشأة الجديدة وتحدث مع العمال.