أثارت الاعلامية الكويتية حليمة بولند ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب مشاركتها مقطع فيديو مصور لفستانها، بعد أن تعرض للتمزق قبل فترة قليلة من حفل تقدم فقراته.

وحيثُ عبرت بولند في المقطع المصور المتداول، عن حزنها وغضبها، بسبب تمزق الفستان، وقد استعرضت في المقطع المزق في الفستان، وأكدت أنها أنهت ترتيب شعرها وماكياجها، وما أن حاولت ترتدي فستانها وجدته ممزقا.

وبينت حليمة بولند بنبرة صوتها المعروفة: “انشق النفنوف أعوذ بالله وبعد شوي تبلش الحفلة”، معتبرة الأمر بأنه من الحسد.

وتعرض لموجه سخر من العديد من مستخدمين مواقع التواصل الاجتماعي من طريقة الاعلامية الكويتية في الحديث خلال الفيديو، موضحين بأنها تتحدث بدلع غير لائق.

ويشار إلى أن البعض طالب من حليمة بولند أن تنحف أو تختار فستانا أكبر كي لا يتمزق.

وحليمة بولند ارتدت الفستان الممزق، خلال تقديمها فقرات حفل الفنانين العراقيين، أصيل هميم وحسام الرسام، والذي أقيم أمس الجمعة في قاعة البركة بفندق “كراون بلازا” بالكويت، وذلك بحضور جماهيري كبير.

ويذكر أن حليمة بولند رحبت في الحفل أشد الترحيب بالفنانة العراقية أصيل هميم، التي قدمت أولى أغنياتها “آخر ظهور”، وشكرت بعدها بولند لما قالته عنها، كما رحبت براعي الحفل، الشيخ دعيج الخليفة الصباح.