الكاتبة حصة العون

توفيت أمس بعد صراع طويل مع المرض، وحصة العون هي كاتبة في العديد من الشؤون العامة، والسياسية، والاقتصادية والرياضية، وهي رائدة فكرة المدن الصناعية للأسر المنتجة، وفي السابق كانت سفيرة الأمم المتحدة لشؤون المرأة والطفل، وقد  تولت منصب الأمين العام للمستثمرات العرب، ورئيس مجلس أمناء مركز نجود لذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى أنها عضو شرف النادي الأهلي.

وحصلت حصة العون على براءة اختراع لمجموعة أعمال منها (المحراب المتنقل) (المراقب الذكي)، وقدمت الكثير من الدراسات المهتمة بالإصلاح المالي والاقتصادي، ولها مساهمات جادة في العديد من القنوات الفضائية المهتمة بالشأن الإسلامي والعربي.

ويشار إلى أنه سيتم الصلاة على جثمان الفقيدة فجر اليوم في المسجد الحرام بمكة المكرمة كمان أشار نجلها.